المدونة

لا بأس أن تقول لا لتساقط الشعر ونعم لاستعادة الشعر من جديد

فى مسرحية شكسبير ” كوميديا الاخطاء” أدت الشخصيات ملاحظة وهى أن الزمن قاسى على الرجال ، حيث يسبب لهم فقدان الشعر كلما كبروا فى السن . وكان ارتداء الشعر المستعار الخيار الوحيد أمام الرجل حيال فقدان الشعر .

“ليس هناك وقت أمام الرجل لاستعادة شعره إذا أصابه الصلع بفعل الطبيعة”, دروميو من سيراكوس (الفصل الثاني, المشهد الثانى).

ان كلمات دروميو ربما تقلد وتحاكى خبرة شكسبير الشخصية : الصور التى نملكها له ذات الجبهة العالية تظهر رجلا يعانى من نمط فقدان الشعرمتقدم.

ان مسرحية “كوميديا الاخطاء ” هى أول مسرحية فى لندن عام 1594. وذلك منذ أكثر من 400 سنة مضت, عندما كان الحصان ما زال أسرع وسيلة انتقالات, ويتواصل البشر عن طريق كتابة الخطابات عبر مسافات بعيدة, وكان الرجال لا خيار لهم سوى أن يقبلوا الصلع كحقيقة وأمر واقع للطبيعة التى لم يكن لها علاج.

فى القرن الواحد والعشرين نحن نطير من نيويورك الى لندن فى وقت أقل مما استغرقه شكسبير فى ركوب عربة تجرها الخيول من لندن الى منزله فى ستانفورد . نحن نزدري ’البريد العادي’ ونفضل الاتصالات السريعة في أى مكان في العالم عن طريق البريد الالكتروني والهاتف الخلوي. هذا هو التقدم التكنولوجي الذي هو جزء من حياتنا اليومية.

في أوائل القرن الواحد والعشرين، يوجد رجال يكرهوا قبول نمط الصلع عند الذكور كحقيقة طبيعية ، علي الرغم من توفر الطرق الطبية والجراحية لاستعادة الشعر بسهولة.

من الطبيعي أن تكره تساقط الشعر

منذ عام 1950 الي أوائل القرن الواحد والعشرين، تطورت وسائل العلاج الطبية والجراحية لاستعادة الشعر وتحسنت بشكل كبير. العلاجات الطبية والجراحية لتساقط الشعر ألغت حرفيا أثارنمط الصلع عند الذكور لعشرات الالاف من الرجال الذين قرروا أن الصلع شئ ليس عليهم تحمله.

بعض الرجال الذين يمكنهم الاستفادة من التقنيات الحديثة لزراعة الشعر ما زالوا مترددين. ربما يكونوا غير قادرين علي اعطاء أنفسهم الفرصة كي يتجاهلوا معتقدات العصور القديمة عن الرجال وتساقط الشعر التي ما زالت شائعة عند الرجال :

  • نمط تساقط الشعر طبيعي ويجب تقبله ؛ حيث انه يعتبر جزء من ‘كونك رجل‘
  • بغض النظر عن مقدار فقدان الشعر الذي قد يعاني منه الرجل ويقلل من احترامه وتقديره لذاته ، يجب عليه أن يتظاهر بأن هذا الشئ غير موجود
  • بغض النظر عن مقدار فقدان الشعر الذي قد يعاني منه الرجل ويقلل من احترامه وتقديره لذاته ، يجب غليه أن يقبل مضايقة هذا الشئ له بصدر رحب

المعتقدات الثابتة مثل هذه يمكن أن تثبط من عزيمة الرجل عند البحث عن علاج لتساقط الشعر. الرجل الذي لا يزال يقبل هذه المعتقدات قد يلاحظ بأنه سوف يعاني من خسارة كبيرة اذا اتخذ اصدقائه وزملائه في العمل صلعه أضحوكة لهم سواء كان الأمر أمامه أو من وراءه غير خسارته لثقته بنفسه.

من المرجح أن يتجاهل رجل القرن الواحد والعشرين المعتقدات القديمة التي تدعوه لقبول فكرة فقدان الشعر . فيقبل بفكرة استعادة الشعر عوضا عن تلك الفكرة التي يكره وهي فقدانه للشعر، كمردود طبيعي للتأثير الذكوري.

لماذا يجب أن يعيش الانسان مع حالة غير مقبولة تجميليا بينما يقدم العلم الكثير من الطرق الطبية للقضاء عليها ؟ يستطيع الرجل القضاء علي العديد من مثل هذه الحالات التي كانت تعتبر غير قابلة للعلاج في أوقات سابقة . علي سبيل المثال ، يمكن للرجل أن :

  • التشاور مع طبيب تقويم الاسنان وتركيب التقويم لعلاج سوء تطابق الاسنان الذي يعتقد بأنه ينتقص من مظهره
  • هل لديك بدائل للاسنان الامامية التي اصطدم بها القرص الطائر في لعبة الهوكي
  • هل لديك جراحة جلدية لازالة أثار حب الشباب التي تزعجك وتؤرقك منذ مرحلة المراهقة
  • اتباع نظام غذائي وممارسة حمية غذائية لانقاذ وزنك وتحسين صورة الجسم

رغم أن جراحة زراعة الشعر تعتبر ” جراحة تجميلية ” ، هي أيضا جراحة تعيد كل أو جزء مما فقد .   بخلاف تكبير الثدي ، حيث تسعي بعض المرضي الي اكثر مما كانت عليه في الاصل ، أما جراحة زراعة الشعر فهي تعيد المريض تقريبا الي الحالة التجميلية الاصلية . وقد صرح المرضى الراضين عن العملية بزيادة ثقتهم بأنفسهم “لقد زال من على عاتقنا شيء كنا نقلق بشأنه”.

لم يفت الاوان بعد للبحث عن علاج لنمط تساقط الشعر عند الذكور أو نمط تساقط الشعر عند النساء أيضا . يوصي الاطباء المتخصصين بزراعة الشعر بأن العلاج يبدأ في المراحل الاولي لزراعة الشعر ؛ العلاج الذي يبدأ مبكرا ، خاصة العلاج بالمينوكسيديل ( روجين و /أو فيناستريد ) ، ويمكن في كثير من الاحيان مواكبة تساقط الشعر لكي لا يحث الصلع التام مطلقا . عندما يكون تساقط الشعر متقدم جدا أقل من الشعر الموجود في المناطق المانحة الغير مصابة بالصلع في فروة الرأس المتوفر للزراعة ؛ في حين أن فروة الرأس قد تكون مرضية بأنه لن يكون كثيف كتغطيته في السابق قبل بداية تساقط الشعر .

الشعبية الحديثة لحلاقة شعر فروة الرأس بالكامل شجعت بعض الرجال ممن يعانوا من تساقط الشعر في اختيار ‘ مظهر مايكل جوردن ‘ بدلا من زراعة الشعر واستعادته . في حين ان حلاقة فروة الرأس تخفي بشكل فعال تساقط الشعر انها أيضا تخفي عملية تقدم تساقط الشعر . الرجل الذي يختار حلاقة شعر رأسه بالكامل ربما يجد أن تساقط شعره في تطور مستمر للزيادة وذلك في حين قرر استعادة شعره .

هل كان شكسبير سيقوم باستعادة شعره اذا كانت متاحة له ؟ لا يمكننا أن نعرف الاجابة علي هذا السؤال ، بطبيعة الحال . ما نعرفه أن شكسبير حاد الادراك سوف يدع شخصيته تتحدث عن تساقط الشعر كشئ مكروه لكل رجال القرن السادس عشر ، ولكن لم يستطع أي احد فعل اي شئ لتغييره . أما اليوم ، الكثير من الرجال فعلوا شيئا حيال ذلك بنتائج غير طبيعية ولن تستطيع ان تعرف أبدا أنهم قاموا بعملية جراحية لزراعة الشعر . احصل علي اجابات حقيقية وتشاور مع طبيبك الخاص الاخصائي لزراعة الشعر.

 

المقالة السابقة

حقن البلازما للشعر أحدث وسيلة لعلاج التساقط

المقالة التالية

عمليات زراعة شعر الجسم ومقارنتها بعمليات زراعة شعر الرأس

الكاتب

dr.Eslam

dr.Eslam

لا يوجد تعليقات

أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *