تخطى إلى المحتوى

طريقة النوم بعد عملية زراعة الشعر : لماذا الاهتمام مفيد بعد الجراحة؟

كيفية النوم بعد زراعة الشعر بطريقة سليمة

لا يزال هناك الكثير من المرضى الذين يشعرون بالارتباك بشأن طريقة النوم بعد زراعة الشعر . إذا خضعت لعملية زراعة شعر، فقد يكون لديك نفس السؤال في ذهنك أيضا حول طريقة النوم الصحيحة بعد العملية. تعتبر طريقة الاقتطاف أكثر الطرق أمانا وناجحة لاستعادة الشعر من الطرق القديمة مثل تقنية زراعة الشعر بالشريحة. في الوقت الحاضر، يرى أن كل شخص يعاني من الصلع يختار عملية زرع شعر بالاقتطاف على أمل الحصول على شعر كامل على فروة الرأس واستعادة ثقتهم. إن إجراء عملية زراعة الشعر بواسطة الجراح الخبير وفي العيادة الصحيحة أمر في غاية الأهمية. ولكن إلى جانب هذا، تعد الرعاية بعد عملية زراعة الشعر مهمة أيضا. يعتبر وضع النوم بعد عملية زراعة الشعر أحد المعايير الأساسية في عملية زراعة الشعر بعد الرعاية للحصول على نتائج أفضل.

نصائح حول النوم بعد زراعة الشعر

مع تزايد عدد الأشخاص الذين يختارون علاج زراعة الشعر، يصبح من المهم للغاية معرفة تقنيات النوم والمواقف التي تدعم نجاح العلاج. بعد إجراء العملية، يقترح الأطباء عادة على المرضى النوم على جانبهم وعدم النوم بشكل مسطح على ظهورهم. فروة الرأس هي أكثر حساسية بعد عملية زراعة الشعر والنوم المسطح على ظهورنا يمكن أن يؤدي إلى تورم. قد تنزعج أثناء نومك ولكن من الأفضل أن تتوخى الحذر من المعاناة من متاعب المرحلة اللاحقة. يجب اتباع نمط النوم الثابت لمدة ثلاث إلى أربع ليال فقط، ويجب اتباعه مباشرة من أول جلسة فصاعدا. من الضروري اتباع نمط نوم مناسب للحفاظ على الشعر المزروع حديثًا والسماح له بالاستقرار في فروة الرأس.

يعرف المريض دائما أن الشعر قد تم زرعه في مناطق مختلفة من فروة الرأس وهو في حالة من التورم وألم. يقوم الجسم بتسجيل الألم لأنه من غير المعتاد أن يؤذي الشخص نفسه أثناء النوم، وهذا هو المكان الذي يأخذ إشارات من العقل الباطن. ضع وسادة مستقيمة في نهاية السرير الذي يوضع فيه رأسك حيث يهدف هذا إلى منع رأسك من الصدام مع اللوحة الخشبية وإيذاء رأسك أثناء نومك.

لا يزال بعض الناس لديهم طرق غريبة للنوم والتي يمكن أن تؤثر بشكل كبير على المنطقة المطعمة وتفسد نتائج العملية. إذا كنت تتساءل عن سبب امتناع الأطباء عن تضميد فروة الرأس، فاعلم أنها تؤدي إلى انسداد التصريف الوريدي واللمفاوي للفروة. يتم رش رذاذ شائع على رأس المريض مباشرة بعد الجراحة مما يساعد في التئام المنطقة المزروعة. لذلك لا تصر على خلع الملابس من فوق الرأس بقوة ودع طبيبك يقرر ما يجب القيام به. في بعض الأحيان، يتم تجنب الضمادات أيضا لمنع الحويصلات من الالتصاق بالغطاء.

يجب تصريف السوائل المتراكمة في بصيلات الشعر أثناء الجراحة، وبالتالي من المهم دعم وسادة مناسبة من جميع الجوانب وتحت الرأس. يحدث التورم فقط عندما يكون هناك احتباس سائل في فروة الرأس. يجب على المرء أن يتذكر أيضا أن نمط النوم المناسب يمكن أن يقلل من فرص التورم ولكن لا يمكنه منعه تماما. التقلب المتكرر والدوران أثناء النوم يمكن أن يتسبب أيضا في بقاء السائل داخل البصيلات. الحيلة هي التأكد من وضع المنطقة المطعمة على الوسادة بشكل مريح. هناك أدوية متوفرة في السوق يمكن أن تساعد في تقليل التورم مثل الفاليوم. استشر طبيبك في حالة حدوث أي تطورات غير مرغوب فيها على فروة رأسك.

تعليمات عامة حول كيفية النوم بعد العملية

يسبب إجراء عملية جراحية توتر في حالة الجسم من بين بعض المشكلات الأخرى التي يمكن حدوثها التي يمكن القضاء عليها من خلال اتباع أنماط النوم المناسبة أو ساعات النوم الكافية، واتباع نظام غذائي صحي من بين أمور أخرى. على عكس العمليات الجراحية الأخرى، فإن عملية زراعة الشعر هي عملية تتم خارج الجسم وهذا يعني أنه يمكنك مشاهدة كل يحدث خلال فترة النقاهة. يتم تقديم مجموعة من الإرشادات بعد الجراحة بشكل مختلف، ولكن هناك بعض العوامل مثل أنماط النوم والمواقف التي تظل كما هي بغض النظر عن نوع عملية زراعة الشعر.

أثناء عملية زراعة الشعر، يقوم الطبيب بإزالة بصيلات الشعر التي يتفق على أنها مناسبة للغرس في المناطق التي تعاني من الصلع والشعر الخفيف ويجب أن تكون مقاومة للصلع الوراثي. يتم هذا الاستخراج من الجزء الخلفي من فروة الرأس أو من الجسم باستخدام أدوات خاصة بالزراعة أو بالروبوت في حالات أخرى. بمجرد قطع الشريط من الجزء الخلفي من فروة الرأس في تقنية الشريحة، فإنه يجعل المنطقة المانحة أكثر حساسية وعرضة للعدوى والنزيف. لمنع كل هذا، سيقوم الجراح بتطبيق ضمادة لكن هذا لا يعني أن المنطقة المانحة آمنة بنسبة 100% ويجب على المريض الانتباه إلى الإصابات التي يمكن أن تسبب نزيفا كبيرا.

مع تقنية الاقتطاف، تكون المنطقة المانحة أقل عرضة للإصابات والنزيف بشكل ما عندما تستخدم الأدوات لاستخراج الوحدات المسامية. شكل الوحدات الدقيقة يكون على هيئة إبرة وهو يعمل فقط عن طريق سحب واحد أو اثنين من بصيلات الشعر، مما يعني أن هناك أنسجة أقل أو معدومة تمت إزالتها من فروة الرأس يمكن أن تؤدي إلى حدوث نزيف، ولكن هذا لا يعني أن العدوى غير موجودة لأنها لا تزال تحدث إذا لم يتم التعامل معها بشكل جيد.

بعد إجراء العملية، لا يفضل ارتداء ملابس ضيقة على الرأس، ويجب ارتداء ملابس فضفاضة بحيث يسهل خلعها بعيدا عن المناطق المزروعة والمنطقة المانحة. يتم رش رذاذ على المنطقة المزروعة لتعزيز عملية التئام الجروح وكذلك تسريع الشفاء والوقاية من الالتهابات والحماية من حدوث العدوى. ومع ذلك، تعتبر طرق النوم وتعليماتها حيوية حيث تظل فروة الرأس حساسة خلال الأسبوع الأول من عملية زراعة الشعر.

ساعات النوم بعد عملية زراعة الشعر

النوم أولا وقبل كل شيء هو أحد الضرورات الرئيسية في الحياة في حالة ما إذا كان يجب على الجسم عمل ناتج مرتفع. يساعد النوم لمدة 8 ساعات على الأقل بانتظام أعضاء الجسم المختلفة على التزويد بالغذاء والأداء كما يجب. يوفر النوم السليم بعد عملية زراعة الشعر الاسترخاء في فروة الرأس ومساعدتها على التغلب على أي آثار للتوتر قد يكون لها تأثير سلبي على فروة الرأس.

لا يمكن اعتبار النوم بعد زراعة الشعر من الأمور المعقدة، لأنها عملية بسيطة لا تتطلب الكثير من الإرشادات الدقيقة. ولكن هذه الاعتبارات تكون لحماية البصيلات المزروعة حديثا من التلف أو الانتقال من موضعها وتغيير زاوية نموها التي عانى الطبيب من أجل توفيقها بناء على حالة النمو الطبيعية. أي تغيير في نمط النوم بعد زراعة الشعر قد يغير من سلوك هذه البصيلات أثناء النمو الجديد أو قد يعطل كفاءة نموها وثباتها في مواضعها الجديدة. الحرص ينبع من كفاءة زراعة البصيلات ومحاولات الطبيب في توفير نمو طبيعي يشبه النمو الأصلي للشعر السابق، ولذلك يكون النوم بعد عملية زراعة الشعر من الأمور التي يجب التعامل معها بحرص شديد حتى لا تتلف النتائج لأسباب بسيطة يمكن تفاديها مع القليل من التعليمات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *