جراحات الشعر

زراعة شعر الحواجب أكثر العمليات التجميلية طلبا

 

زراعة الشعر من أكثر العمليات التجميلية طلبا، ولا تتوقف على زراعة شعر الرأس بل وتتعدي الى الحواجب والذقن، إعتمادا على فكرة الجمال، نرى العملاء والأطباء يؤكدون جدوى هذه العمليات، ويؤكد الأطباء على أنها ليست بالصعوبة التي يتخيلها البعض بل أصبحت من أسهل العمليات، حتى أنه هناك أطباء يؤكدون أنها لا تنتمى للعمليات الجراحية، بالمعنى المتعارف عليه  لبساطتهها.

وتعد زراعة الشعر من أوائل عمليات التجميل نجاحا، حيث جرت أول عملية عام 1950م.

تطورت زراعة الشعر حتى وصلت الى أبعاد أخرى منها(إستنساخ الشعر)، وتطورت كذلك  معها الأدوات التي تقوم بذلك.

هل زراعة الشعر ناجحة؟

تصل نسبة النجاح الى 90% من العمليات، نظرا لتطور هذا الفرع من الطب وكثرة الإقبال عليه، لدرجة أنه ظهر عام 1980م سوق سوداء لزراعة الشعر، تقوم الآن تحريمها العديد من الدول نظرا لخطورتها.

ما هي الحواجب؟

الحواجب فهي شكل جمالي لا يكتمل المظهر الا به كما انها تساعدعلى التعرف على الشخص، وهي وسيلة دفاع عن العين تمنع التعرق والأتربة عن الوصول اليها، كما أنها أفضل معبر عن المشاعر، فأنت تعرف الغضب والفرح والخوف من تعبيرات الحواجب.

أسباب تساقط شعر الحواجب:

 

1- الإصابة بمرض في منطقة الجفون، وظهور دمامل عليها، أو ظهور أكياس دهنية، أو مرض الثعلبة، ثم الشعور بحكة في هذه المنطقة وبدء تساقط الشعر.

2- إضطرابات الغدة الدرقية، كحدوث حالات الخمول والكسل، وبعد الولادة بسبب التعب والإرهاق في فترة النفاس والرضاعة.

3-  الحميات الغذائية القاسية، التي تؤدي الى فقدان الجسم الى الكثير من العناصر التي يحتاجها وخاصة الحديد، كما تزداد نسبة تساقط الشعر في فترة الدورة الشهرية.

4- السمنة المفرطة، وزيادة إفراز الهرمونات الذكرية لدى المرأة وتناول أدوية منع الحمل وكذلك الوصول لسن اليأس.

5- الإضطرابات النفسية والإكتئاب والقلق الدائم والتوتر.

6- عدم فرك شعر الحواجب على فترات، وتدليكهم بلطف دائريا بإتجاه نمو الشعر.

 

طرق تكثيف الحواجب بدون زراعة:

أحيانا يتم علاج تساقط شعر الحاجب، بطرق أخرى لا تعتمد زراعة الشعر، وهناك طرق متعددة منها

1- تكثيف شعر الحواجب عن طريق الفيتامينات والزيوت

من الممكن إستخدام كبسولات فيتامين  إي، حيث يمثل أهمية كبيرة للشعر بما له من خصائص مضادة للأكسدة تساعد على منع تآكل الأنسجة وإصلاح بصيلات الشعر التالفة.

كما تساعد زيوت كجوز الهند وزيت الخروع في تكثيف، شعر الحواجب عن طريق دهنها وتركها لمدة تصل الى 45 دقيقة ثم شطفها جيدا بالماء.

2- تكثيف الحواجب عن طريق الصبار

يعمل الصبار على ترطيف وتكثيف وتغذية الشعر بالعناصر اللازمة لنموه، ويكون عن طريق أخذ المادة الهلامية التي بداخل الصبار وتدليك الحواجب برفق بها.

3- تكثيف شعر الحواجب بأدوات التجميل

وهذا ما يعرف بتاتو الحواجب، وتقنية تسمى الميكروبليدنج وهي عبارة عن رسم بالصبغة على الحاجب نفسه، وتدوم هذه المدة لشهر أو أكثر قليلا.

ما هي عملية تكثيف شعر الحواجب؟

هي عملية تجميلية بسيطة تهدف لكثافة شعر الحواجب، من خلال زرع بصيلات جديدة، تستغرق العملية من ساعة الى ساعتين كحد ادنى وخمس ساعات كحد أقصى.

متى ظهرت عملية تكثيف الحواجب؟

ظهرت بعد زراعة الشعر بوقت قليل، منذ عام 1952م وبدأت في التطور حتى حلول عام 1972م، فأصبحت مجال مهم من مجالات زراعة الشعر.

 

متي تلجأ لتكثيف شعر الحواجب؟

الحواجب تزيد الوجه جملا وفقدانها يعني فقدان الكثير، إذا نظرت للمرآة ولم تجد الحواجب بالكثافة المناسبة ستشعر بالضيق والقلق،  لذا هناك أسباب تستدعي زراعة الحواجب:

1- الإصابة بمرض جلدي كالثعلبة والجذام.

2- إذا كان شعر الحاجب لا ينمو أبدا، وذلك في حالة النمو الخلقي.

3- الإصابة بالحروق والجروح التي تؤدي الى فقدان الشعر.

4- في حالة معاناة المرأة من”قلق الشعر النفسي”، فبعض النساء يقمن بنتف الشعر عند التعرض للأزمات النفسية.

 

هناك أساسيات لزراعة شعر الحواجب، أهمها، الطبيب اذي يقوم بالعملية لابد أن يكون ممارس للمهنة ويستطيع أن يحدد الشكل الأمثل للحاجب بعد الزراعة حيث يتوافق مع شكل الوجه.

 

ما العوامل التي تؤدي الى نجاح زراعة شعر الحواجب؟

 

1- الفحوصات الطبية العامة، التى يقوم بها المريض لمعرفة إستعداد الجسم للزرع، وهل يتفاعل مع التخدير أم لا وكذلك معرفة إذا كان مصاب بأمراض أولا وأهمها السكر وضغط الدم. كما يجب عمل رسم للقلب، وتحليل صورة دم كاملة لمعرفة نسبة الهيموجلوبين في الدم.

2- معرفة المريض أنه يجب عليه الإمتناع عن التدخين قبل وبعد العملية وكذلك الإمتناع عن الكحوليات لما لها من تأثير قد يؤدي الى النزيف أحيانا.

هناك أمور من الممكن فعلها بعد العملية لتزيد من تكثيف شعر الحواجبك

1- تناول البروتينات لما تحتوي عليه من مواد تساعد على نمو الشعر وكثافته، وتتواجد بكثرة في البقول واللحوم وبعض أنواع الخضار.

2- يمكن دهن الحواجب ببعض الزيوت التي تزيد من كثافة الشعر كزيت الجرجير وزيت الزيتون وزيت الخروع وزيت الصبار.

3- تناول الكمية الكافية من الأطعمة التي تحتوي على الحديد لتساعد الأكسجين في الوصول الى الشعر، وتناول فيتامينات كفيتامين6  الذي يساعد على نمو الشعر.

4- تجنب إحتكاك أدوات التجميل بالحواجب، وخاصة أدوات التحديد.

الآثار الجانبية لزراعة شعر الحواجب تتمثل في:

  • إحمرار الحاجبين، ولكن يخف هذا الأمر بعد مرور أسبوعين.
  • ظهور كدمات في منطقة الحاجبين وهذا امر طبيعي يتم التخلص منه بتناول الأدوية.
  • التورم في المنطقة التي حول العينين وعادة ما ينتهي بعد أسبوع.

كما يحدث أحيانا ان ينمو الشعر في الغتجاه الخاطىء وهذا يعتمد على الطبيب ومقدار ممارسته للمهنة.

 

أخيرا يمكن العودة للعمل بعد زراعة الشعر ب 3 أيام، حتى لا تتعرض الحواجب لأشعة الشمس المباشرة. ومن الممكن ممارستك للحياة الطبيعية بعد العملية بأسبوع حيث مدة التعافي من 5 الى 7 أيام.

المقالة السابقة

كيف يتسبب الشعر المستعار في الإضرار بالشعر وفروة الرأس؟

المقالة التالية

هذه أحدث مقالاتنا

الكاتب

Dr. Mohamed

Dr. Mohamed

لا يوجد تعليقات

أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *