تخطى إلى المحتوى

أسعار زراعة الشعر في مصر | أفضل المراكز وتجارب بالصور

في هذه الأيام، تبلغ أعداد عمليات زراعة الشعر في مصر إلى حد يفوق توقعات الجميع، حيث بلغت الأعداد الرسمية الصادرة عن الجمعية الدولية لجراحي زراعة الشعر نحو 8.5% من إجمالي أعداد عمليات زراعة الشعر في العالم. من بين هذه النسبة الكبير، تحصل مصر منها على النصيب الأكبر في الشرق الأوسط. يتوقع خبراء زراعة الشعر أن مستقبل هذا النوع من الجراحات سوف يكون مزدهر للغاية في مصر، وهناك توقعات بأن تكون مصر من أكبر الدول التي تستقطب مرضى زراعة الشعر خلال عام 2020.

خبراء زراعة الشعر في مصر من أفضل الجراحين على مستوى العالم. مما لا يخفى على أحد أن أوائل عمليات زراعة الشعر في التاريخ كانت في هيئتها البسيطة على يد قدماء المصريين في عصور ما قبل الميلاد. يحصل جراحو زراعة الشعر في مصر على تدريبهم الشامل على تقنيات العملية في الغالب في دول متقدمة مثل الولايات المتحدة أو بريطانيا، نظرا للمنح العلمية الكثيرة التي توفرها الدولة للأطباء. أيضا، تعمل عيادات زراعة الشعر وفق مخطط عالمي وتبعا للمقاييس الدولية التي تهتم بأفضل الأدوات والتقنيات الجراحية والتجميلية. طواقم التمريض والفرق المعاونة للأطباء متفوقة إلى حد كبير خاصة في المجال الجراحي، وذلك لوجود كليات خاصة بالتمريض والتأهيل الطبي المنتشرة في كافة أرجاء الدولة.

من المهم للغاية لأي شخص يريد إجراء عملية زراعة شعر أن يقوم بالبحث المستفيض قبل اتخاذ أي قرار بشأن العملية. غالبية الأشخاص المرشحون لعملية زراعة الشعر يحصلون على النصيحة من أصدقاءهم أو عبر استشارة أخصائي في بلدهم، أو عن طريق الإعلانات التي تملأ الإنترنت عن العيادات ومراكز زراعة الشعر. البحث الجيد عن زراعة الشعر يوفر لك فكرة عامة عن الإجراء وأسباب تساقط الشعر ووسائل العلاج وتقنيات العملية وطريقة تنفيذ عملية زراعة الشعر. في هذا الدليل الشامل عن زراعة الشعر في مصر، سوف نستعرض كافة الإجراءات الواجب اتخاذها قبل اختيار عيادة زراعة الشعر المناسبة لحالتك، والتقنية التي تتلاءم مع حالة تساقط الشعر لديك وكذلك تكلفة زراعة الشعر في مصر، والتي تعتبر من أهم عناصر اتخاذ القرار قبل العملية.

 

تكلفة زراعة الشعر في مصر

تكلفة زراعة الشعر في مصر تعتمد على كثير من العوامل التي تحدد مدى نجاح العملية. هناك العديد من الدول التي تعد من أفضل الوجهات السياحية الطبية على المستوى الدولي، واعتبارا من عام 2019، كانت بعض هذه الدول هي مصر وتركيا وتايلاند وكوريا الجنوبية وبولندا والهند وأوكرانيا.

ديناميكيات سوق زراعة الشعر تختلف من منطقة إلى أخرى. على سبيل المثال، في الولايات المتحدة وأوروبا، يتم تحديد التكلفة على أساس عدد الطعوم اللازمة لزراعة الشعر، مما يعني أن أكبر تغطية لمنطقة الصلع تعني المزيد من المال. إذا كنت تخطط لإجراء عملية زراعة شعر في مصر، فيجب أن تعلم أن معظم عيادات زراعة الشعر تحدد الأسعار على حسب عدد الطعوم كذلك، بينما تحدد عيادات أخرى على أساس عدد الجلسات اللازمة للحصول على التغطية المناسبة. تتضمن جلسة واحدة الحد الأقصى لعدد استخراج الطعوم لزراعة الشعر.

جراح زراعة الشعر الجيد لا يركز على الكمية ولكن على الجودة. لذلك، في عملية زراعة الشعر، يجب استخراج عدد مناسب فقط من الطعوم الطبية والتجميلية للحصول على نتيجة طبيعية المظهر. الأسعار تختلف أيضا من منطقة إلى أخرى. في أوروبا، تتكلف عملية زراعة الشعر ما بين 15.000 إلى 20.000 يورو، بينما في الولايات المتحدة تتكلف ما بين 15.000 إلى 25.000 دولار.

لحسن الحظ، هناك خيارات أكثر بأسعار معقولة في مناطق أخرى. على سبيل المثال، تتراوح أسعار زراعة الشعر في مصر بين 800 دولار 1250 دولار في المتوسط، أي ما بين 12500 جنيه مصري إلى ما يصل نحو 20000 جنيه مصري فقط. لهذا السبب تعتبر مصر واحدة من أفضل الوجهات السياحية الطبية.

يتم تحديد أسعار زراعة الشعر وفقا لتكلفة العمالة في البلد بالإضافة إلى العوامل الاقتصادية الأخرى. الأسعار لا تعكس الجودة ولكن متوسط ​​تكلفة المعيشة في هذه البلدان. يؤدي جراح زراعة الشعر الموهوب في مصر عددا أكبر من العمليات للمرضى مقارنة بزملائه في الولايات المتحدة أو أوروبا. أن تكون أكثر خبرة ورؤية عدد كبير من الحالات المختلفة مع أنواع مختلفة من الشعر وعلم وظائف الشعر سيؤدي بنتيجة خبرة عالية بالتأكيد. في النهاية، يصبحون أكثر قدرة وابتكارا في استعادة الشعر.

قد تتغير خطط الدفع الخاصة بزراعة الشعر وفقا لخطط العلاج والباقات والخدمات المتاحة. في حين أن بعض مزودي زراعة الشعر يقدمون خيارات علاجية فقط، إلا أن البعض الآخر قد يقدمون باقات تتكون من العلاج والسكن والنقل حسب احتياجات المريض.

 

أفضل أطباء زراعة الشعر في مصر

يوجد في مصر العديد من الأطباء المتخصصين في عملية زراعة الشعر، ولكن عملية اختيار أفضل طبيب لزراعة الشعر في مصر تعتبر من أهم خطوات الحصول على نتائج نهائية متميزة. ربما تجد أن القاهرة هي أفضل تجمع لأطباء زراعة الشعر وكذلك الإسكندرية، ومن الجيد في هذا الأمر أن المسافات بين المدن الكبرى في مصر ليست كبيرة على الإطلاق. بعد فحص غالبية تجارب عملية زراعة الشعر في مصر، أمكننا التحدث أيضا مع العديد من الحالات والأطباء إلى الوصول لأفضل أطباء زراعة الشعر في مصر بناء على العديد من العوامل التي ساهمت في تحديد ما هو مناسب ومضمون لإجراء زراعة الشعر. راعينا في بحثنا عدة عوامل مثل:

  • جودة مكان العملية
  • مدى التعقيم ونظافة الموقع
  • تجارب زراعة الشعر الناجحة
  • شهادات الطبيب المعتمدة
  • خبرات الطبيب السابقة
  • الاعتمادات الموثوقة التي حصل عليها
  • الفريق الطبي المعاون ومدى كفاءته
  • سمعة الطبيب في مجال زراعة الشعر
  • المراجعات الإيجابية من المرضى السابقين

بعد هذا البحث الدقيق والوافي لكافة أطباء زرعة الشعر في مصر، استنتجنا أفضل 3 أطباء زراعة شعر في مصر بناء على العوامل السابقة. جميع نتائج البحث كانت قائمة على بحث فعلي بعد رؤية جميع الدلائل على مصداقية الطبيب وجودة العيادة والفريق الطبي ومصداقية النتائج والتكلفة أيضا.

عيادات المغربي لزراعة الشعر في مصر

أول ما جذب انتباهنا إلى الطبيب شادي المغربي هو حصوله على شهادة البورد الأمريكية في مجال زراعة الشعر التي يتم منحها للأطباء المحترفين والخبراء في هذا المجال. ولعل ما يثير الإعجاب هو حصول عدد قليل من أطباء زراعة الشعر حول العالم على هذا الاعتماد الدولي القوي، مما يضع الدكتور شادي المغربي بين صفوة أطباء زراعة الشعر في مصر والعالم. تخرج الدكتور شادي المغربي من كلية طب القصر العيني، وهي من أشهر وأعرق كليات الطب على مستوى العالم العربي، وتعتبر رائدة علم الجراحة في الشرق الأوسط.

حصل الطبيب على دراسات عليا في الطب وتخصص في زراعة الشعر بعد إتمام العديد من الدورات التدريبية في زراعة الشعر في الدول الرائدة في المجال في الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية وبريطانيا وتركيا. ساهمت أبحث الدكتور المغربي في تطوير بعد آليات وأجهزة زراعة الشعر بطريقة الاقتطاف، وأصبح اسمه معروفا بين صفوة أساتذة هذا المجال في العالم. يقوم الطبيب بإجراء عملية زراعة الشعر في مصر بأقل تكاليف ممكنة، وهذا بالطبع له تأثير إيجابي على تدفق المرضى لعيادته بشكل ملفت. يقوم الطبيب أيضا باتباع أحدث تقنيات زراعة الشعر في العالم، واستخدام أدوات متطورة للغاية مع العديد من الأجهزة التي تساعد في تنفيذ العملية بشكل أكثر دقة وكفاءة مع الحفاظ على أفضل نتائج لكافة أنماط تساقط الشعر والصلع.

للتواصل : [email protected]

زراعة الشعر في مركز تشانج مي Change Me العالمي

مركز تشينج مي العالمي للتجميل للدكتور محمد عماد الدين يعتبر من أشهر مراكز التجميل بشكل عام في مصر هذه الأيام، ومن أفضل مراكز زراعة الشعر في مصر بشكل خاص. يعتمد الدكتور عماد الدن على أفضل تقنيات زراعة الشعر المتوفرة في العالم هذه الأيام، مع تطويره لتقنية الاقتطاف الشهيرة بطرق خاصة، مما يجعلها أسرع وأكثر تحسينا للنتائج مع إضفاء شكل طبيعي على مظهر المريض بعد العملية.

 

يشهد جميع مرضى الدكتور عماد الدين على كفاءة النتائج بعد العملية، وهو الأمر الذي أثار دهشتنا فعليا، حيث يبلغ معدل رضى المرضى بعد عملية زراعة الشعر في مركز تشينج مي إلى 100% من المرضى الفعليين. كذلك يستخدم الطبيب تقنيات زراعة الشعر بدون ألم، حتى أن جميع المرضى ذكروا حصولهم على عملية مريحة للغاية وفتر ة استشفاء سريعة بدون أي مشاكل. كذلك، يقوم الطبيب بتجهيز المريض للعملية مع تقنيات الخلايا الجذعية المميزة والتي تحسن من النتائج بشكل ملحوظ وتقلل من فقد الطعوم المزروعة والحصول على نسبة نمو كبيرة بعد العملية.

للتواصل : [email protected]

مركز أوركيد هير لزراعة الشعر في القاهرة

يعتبر مركز أوركيد هير من أوائل العيادات المتخصصة في زراعة الشعر في الشرق الأوسط والذي يضم فريق طبي محترف تحت قيادة دكتور شريف حجازي. الجدير بالذكر أن المركز يضم مجموعة عالية التدريب من الأخصائيين الذين حصلوا على تدريبهم في أكبر المراكز الطبية في العالم مع شهادات اعتماد موثوقة من أشهر الهيئات المتخصصة في زراعة الشعر. يتوافد على المركز مئات المرضى سنويا، ويوفر المركز مجموعة من الباقات العلاجية التي تناسب جميع الاحتياجات متضمنة تكاليف تنافسية بالفعل.

الطاقم الطبي في المركز كبير ومحترف ويقدم جميع الخدمات بجودة تضاهي أفضل مراكز زراعة الشعر على مستوى العالم. لا يقتصر دور المركز على عمليات زراعة الشعر المتطورة فقط، ولكنه يقدم للمرضى أيضا حلول استعادة الشعر الحديثة بما في ذلك علاج الشعر بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية PRP وعلاج الميزوثيرابي التي يمكن أن يستفيد منها كل من الرجال والنساء في تحسين جودة الشعر وكثافته دون أي تدخل جراحي.

للتواصل : [email protected]

إيجيبت هير كلينيك

لم يكن غريبا على دكتور هاني عزت، والذي له خبرة كبيرة في مجال زراعة الشعر أن يقدم لمرضاه العديد من الخدمات التي تهمهم وتناسب ظروفهم المادية مع خدمات عالية الجودة. لأول مرة في العالم العربي يتم تقديم خدمات زراعة الشعر المثالية في مركز متكامل من فريق طبي عالي التدريب وأجهزة متطورة وعصرية مع رفاهية في المرافق وخدمة العملاء المتميزة وأيضا بتكلفة مناسبة للجميع. ولكن قدم لنا الدكتور هاني عزت مفاجأة فعلية عند تقديمه خدمات زراعة الشعر في مصر بالتقسيط، حتى يوفر على المرضى حمل تكلفة زراعة الشعر التي من الممكن أن تكون كبيرة عند دفعها مرة واحدة.

نظام التقسيط يكون بشكل مباشر مع المركز دون تدخل أي طرف وسيط في العملية، مما يتيح للعملاء التمتع بنتائج زراعة الشعر دون الشعور بتكاليف العملية. زراعة الشعر لدى المركز تتوفر بتقنية حديثة للغاية وهي تقنية النانو مع إدماج مزايا تقنية السفير والتخدير بدون ألم. بالإضافة إلى كورس علاجي على مدار 3 أشهر وجلسات بلازما وتوفير حقيبة العلاج والأدوية. أهم ما في الأمر، تتم العملية في وقت مناسب للغاية مع ضمان من المركز مدى الحياة ضد تساقط الشعر المزروع.

 

طرق إجراء عملية زراعة الشعر في مصر

زراعة الشعر هي إجراء جراحي والذي يجب القيام به من قبل فريق طبي من ذوي الخبرة. ومع ذلك، يجب أن يكون بقيادة الفريق عمليا جراح مع درجة علمية معترف بها. بخلاف أعضاء الفريق الآخرين، يجب أن يتمتع الجراح بفهم واسع لجسم الإنسان وهذا هو السبب في أنه يجب ضمان إجراء عملية زراعة الشعر في مصر من قبل جراح محترف.

كيف تتم زراعة الشعر ؟

يتم إجراء عملية زراعة الشعر في مصر بواسطة فرق طبية بقيادة جراحي زراعة الشعر محترفين. يختلف الإجراء عن الأساليب المختلفة المستخدمة في علاجك، فهناك العديد من أساليب وطرق زراعة الشعر في مصر:

  • زراعة الشعر بالاقتطاف
  • زراعة الشعر بالشريحة
  • زراعة الشعر بأقلام تشوي
  • زراعة الشعر بتقنية السفير

هناك 5 مراحل معينة تتبعها معظم عمليات زراعة الشعر في مصر:

مرحلة ما قبل الجراحة

تبدأ هذه المرحلة بالتشاور وجها لوجه مع جراح زراعة الشعر في مصر. على الرغم من أن مشكلة تساقط الشعر واستعادته موحدة تماما، إلا أنه ينبغي اعتبار كل مريض حالة فريدة وينبغي إعداد خطة علاج شخصية. أثناء التشاور وجها لوجه، يراقب جراح زراعة الشعر عن كثب ويقيم مرحلة وكثافة تساقط الشعر مع مراعاة الخصائص الفريدة للمريض. يدرك الجراح توقعات المريض ويأتي بخطة علاجية لتلبية التوقعات بأفضل طريقة مناسبة طبيا. بعد إعداد خطة العلاج، يتم إجراء عدد من الاختبارات الطبية لضمان سلامة عملية زراعة الشعر في مصر.

مرحلة الحلاقة والتخدير

بعد الفحص الطبي، يقوم الفريق الطبي للجراح أولا بحلاقة الجزء الخلفي من فروة الرأس. بعد ذلك، يتم تخدير فروة الرأس بالكامل بالتخدير الموضعي. هناك طرق مختلفة للتخدير، ويتم إجراء التخدير الموضعي القياسي عن طريق حقن المواد الكيميائية المهدئة في فروة الرأس بإبرة صغيرة. الحقن هو الإحساس الأخير الذي يشعر به المريض في فروة الرأس ويوصف بأنه ألم يمكن تحمله تماما. التخدير الخالي من الألم هو أيضا خيار للمرضى الذين لا يفضلون الإبر. يتم استخدام أداة تشبه القلم الخاصة في هذه الطريقة، هذا القلم قادر على اختراق المسكنات في الجلد عن طريق الهواء المضغوط العالي. في هذه الطريقة، لا يتم الشعور بالألم أو الإبلاغ عنه تماما.

مرحلة استخراج الطعوم

بعد أن تصبح فروة الرأس مخدرة تماما، يبدأ جراح زراعة الشعر بالعمل عن طريق استخراج بصيلات الشعر من المنطقة المانحة واحدة تلو الأخرى. يتم تجميع الطعوم المستخرجة بناء على عدد الشعرات التي تحتوي عليها. يتم استخدام تلك التي تحتوي على عدد أكبر من الشعر في الجزء الأمامي لخلق كثافة جيدة. بعد مرحلة استخراج وحدات البصيلات، تنتهي العملية في المنطقة المانحة تماما. يغطي الشعر الموجود في المنطقة المانحة في النهاية النقاط الصغيرة خلال فترة الشفاء. آثار الاستخراج على المنطقة المانحة تكون مخفية بشكل تجميلي مع نمو الشعر.

فتح القنوات المانحة

في هذه المرحلة، تتقدم العملية إلى المنطقة المستقبلة، ويقوم الجراح بتعقيم المنطقة بعد تحضير الطعوم. باستخدام الشفرات الفولاذية، يقوم الجراح والفريق الطبي بفتح قنوات صغيرة عن طريق إجراء الحد الأدنى من الشقوق في المنطقة المستقبلة.

مرحلة زراعة الشعر

هذه هي المرحلة الأخيرة التي يتم فيها زرع بصيلات الشعر في المنطقة المستقبلة. ثم يتم وضع كل الطعوم بعناية في كل قناة صغيرة، وهنا يمكن للفريق الطبي مساعدة الجراح. تأكد من إجراء عملية زراعة الشعر في مصر بواسطة جراحين طبيين حاصلين على درجة علمية متخصصة إذا كنت تخطط للحصول على عملية زراعة الشعر في مصر.

ما هي الطعوم أو وحدات البصيلات؟

شعرك ينمو بشكل طبيعي على هيئة حزم أو وحدات بصيلات وتسمى هذه الحزم الطعوم. أثناء عملية زراعة الشعر في مصر، يتم التعامل مع هذه الطعوم بشكل استراتيجي لتوفر لك النتائج المرجوة. على الرغم من أن عدد الطعوم لكل جريب يتغير من فرد إلى أخر، فإن كل جريب في المتوسط ​​به 2.5 شعرة. وهذا يعني أن لكل 4 طعوم شعر في المتوسط ​​لديها 10 شعرات. ومع ذلك، يمكن أن تحتوي الطعوم، من شخص لآخر، على ما يصل إلى 5 شعيرات بناء على سمك وكثافة الشعر.

يتم تحديد عدد الطعوم لعملية زراعة الشعر الخاصة بك استراتيجيا من قبل الجراح والفريق الطبي. هناك أيضا تقنيات لحساب هذه الطعوم ويمكن أن يكون لديك فكرة تقريبية عن عدد الطعوم الخاصة بك قبل رؤية جراح بالفعل لمعرفة العدد الدقيق.

كم عدد الطعوم التي تحتاجها لعملية زراعة الشعر ؟

يختلف عدد الطعوم اللازمة لزراعة الشعر من شخص لآخر. النتيجة تكون مزيج من مساحة الصلع المنتشر في فروة الرأس، وقدرة المنطقة المانحة، وسمك ونوع الشعر وتوقعات المريض. بدون استشارة مناسبة مع جراح خبير في زراعة الشعر في مصر، لا يمكن إعطاء رقم محدد.

تم تطوير جهاز لحساب عدد الطعوم من قبل شركة ماكان المتخصصة في أجهزة زراعة الشعر بإشراف ومشاركة دقيقة من جراحي زراعة الشعر ذوي السمعة الطيبة في مصر. يتم فحص عدد الطعوم بواسطة الجهاز واعتمادها من قبل العديد من جراحي زراعة الشعر، وتعتبر مقبولة كمصدر موثوق ليعطي فكرة تقريبية عن الطعوم اللازمة لزراعة الشعر.

 تقنيات زراعة الشعر في مصر

هناك تقنيات مختلفة تستخدم لزراعة الشعر في مصر ويتم اختيار أسلوب خاص لتلبية احتياجاتك الفردية بعد نصيحة الجراح. في علاج زراعة الشعر، هناك خياران منهجيان مختلفان لاستخراج الطعوم، وهما طريقة الاقتطاف والشريحة. طريقة الحصاد في تقنية الشريحة تترك ندبة دائمة في المنطقة المانحة، وهذا هو السبب في تفضيل طريقة الاقتطاف. في الوقت الحاضر، للحصول على نتائج أفضل وعدم وجود ندوب على الإطلاق يمكن الاستعانة بتقنية الاقتطاف وتطوراتها أكثر من تقنية الشريحة. قد تختلف الطرق المستخدمة لفتح القناة وزرعها ولكن يمكن تصنيفها جميعا على أنها طرق مختلفة من تقنية الاقتطاف كما يتم تنفيذ الإجراء بتقنية أقلام تشوي والسفير.

ما هي زراعة الشعر بتقنية بالشريحة؟

تعد تقنية زراعة الشعر بالشريحة، المعروفة أيضا باسم طريقة الشريط، تقنية قديمة. أثناء إجراء هذه التقنية، يتم زرع الشعر من المنطقة المانحة على جانبي ومؤخر فروة الرأس إلى المناطق التي تعاني من الصلع والشعر الرقيق، أو مناطق التراجع في فروة الرأس. هذه المنطقة الدائمة أكثر مقاومة للصلع. خلال هذا الإجراء، يتم تخدير فروة الرأس للمريض أولا. بعد ذلك، يقوم الطبيب بإزالة شريط من الأنسجة من المنطقة المانحة يحتوي على الشعر. طريقة الشريحة تتطلب إجراء عملية طبية واسعة النطاق. حرفيا، يتم قطع شريط من الجلد بعيدا عن المنطقة المانحة. نتيجة لذلك، يتعين على مرضى زراعة الشعر ترك الشعر طويل لإخفاء آثار عملياتهم على الجزء الخلفي من رؤوسهم.

بعد ذلك، يقوم الجراح والفريق الطبي بقطع نسيج الشريط إلى العديد من الوحدات الجرابية الفردية من خلال تقنيات تشريح مجهرية. أثناء التشريح المجهري إلى طعوم، يتم عزل الوحدات المسامية من الشريط المانح. بهذه الطريقة، الوحدات لا تكون مكسورة أو متضررة، ولتحقيق أقصى قدر من النمو، تبقى وحدة واحدة كاملة كما هي. توفر الوحدات المسامية السليمة أقصى درجات الامتصاص لاستعادة الشعر. في غضون ذلك، يتم إعداد هذه الطعوم بوحدة البصيلات، ويفتح الجراح ثقوب صغيرة في فروة الرأس. بعد ذلك، توضع الطعوم في الموقع المستقبل.

ما هي زراعة الشعر بالاقتطاف؟

تستخدم تقنية زراعة الشعر بالاقتطاف منهجية مشابهة لطريقة الشريحة باستثناء اختلاف مهم للغاية، حيث في طريقة الاقتطاف، يتم استخراج ترقيع وحدة الجريب مباشرة من المنطقة المانحة باستخدام طريقة الشق. في الأساس، طريقة الاقتطاف هي طريقة الحصاد المختلفة عن طريقة الشريحة.

وهذا يعني أن الجراح لا يقطع شريطًا من الأنسجة من المنطقة المانحة. بدلا من ذلك، يتم استخدام الأداة لفصل وحدة مسامية عن الأنسجة المحيطة. هنا، يقوم الجراح بعمل شق صغير دائري حول وحدة المسام. بعد ذلك، يتم استخراج هذه الوحدة مباشرة عن طريق السحب من فروة الرأس، والتي تترك فتحة صغيرة مفتوحة. يتم تكرار هذه العملية بواسطة جراح زراعة الشعر حتى يتم حصاد عدد كاف من الطعوم. تختلف مدة العملية وفقا لحالة المريض وعدد الطعوم وعادة ما تستغرق 6 إلى 8 ساعات لكل عملية.

تجدر الإشارة إلى أن مواقع المنطقة المستقبلة الصغيرة مصنوعة في منطقة الصلع في فروة الرأس قبل حصاد الطعوم. لهذا الإجراء، يتم استخدام أداة تشبه الإبرة الدقيقة وبعد ذلك، يتم زرع الوحدات المسامية في الموقع المستلم. في النهاية، سوف تنمو هذه الوحدات لتصبح بصيلات طبيعية تنتج الشعر.

بعد عملية زراعة الشعر بالاقتطاف، يستغرق شفاء المنطقة المانحة من 7 إلى 10 أيام. هذه الجروح صغيرة جدا ومساحتها حوالي 1 مم وتترك ندبات بيضاء صغيرة مخبأة في الشعر داخل الجانبين وخلف فروة الرأس. كما ذكرنا سابقا، فإن كل تقنية لديها نفس العملية في إنشاء مواقع المنطقة المستقبلة، ووضع الطعوم في موضعها. الفرق الرئيسي هو أن تقنية الاقتطاف توفر جودة وكمية أفضل من أعداد الطعوم اللازمة. يجب أن تتذكر أيضا أنه في تقنية الاقتطاف تترك العملية ندوب غير ظاهرة في المنطقة المانحة.

ما هي زراعة الشعر المباشرة بأقلام تشوي؟

يتم إجراء زراعة الشعر المباشرة بأقلام تشوي، والمعروف أيضا باسم زراعة الشعر بدون حلاقة بواسطة أقلام تشوي الخاصة. إنه إجراء جراحي طفيف والمرشحون لزراعة الشعر الذين لديهم الصلع الجزئي هم المرشحون المثاليون لهذا النوع من الإجراءات. الفرق الذي توفره طريقة زراعة الشعر المباشرة هي أنها تسمح بإجراء عملية زراعة الشعر دون حلاقة الشعر. يمكن لمرضى زراعة الشعر الاستمرار في حياتهم دون آثار للعملية. في هذه الطريقة، يتم استخدام أداة مختلفة تسمى أقلام تشوي بعد الاستخراج المنتظم باستخدام طريقة الشق.

بعد استخراج الطعوم، يتم تحميلها في قلم تشوي. لقد صمم قلم تشوي بشكل ميكانيكي بطريقة تسمح بدمج المرحلتين الأخيرتين من زراعة الشعر وفتح القناة وزرع البصيلات في خطوة واحدة. بعد الاستخراج، يمكن إجراء فتح القناة وزراعة الشعر في نفس الوقت. يمكن للمرشحين الذين يعانون من ثعلبة الشد وتراجع الشعر أو الصلع الجزئي الحصول على علاج زراعة الشعر المباشرة خلال ما يستغرق 4 إلى 8 ساعات. مدة الشفاء بعد زراعة الشعر المباشرة هي 2-3 أيام فقط. زراعة الشعر المباشرة لها عيب واحد حيث تسمح فقط بزراعة ما يصل إلى 2500 عملية ترقيع في كل جلسة. لذلك، قد يحتاج مرضى زراعة الشعر إلى جلسات متعددة إذا كان جزء الصلع يتطلب أكثر من 2500 عملية ترقيع. قد يستخدم بعض جراحي زراعة الشعر أساليب هجينة عن طريق إجراء كل من تقنية الاقتطاف وزراعة الشعر المباشرة في مناطق مختلفة من فروة الرأس.

ما هي تقنية زراعة الشعر بتقنية السفير؟

زراعة الشعر بتقنية السفير هي تقنية حديثة لتطوير زراعة الشعر لطريقة الاقتطاف التقليدية. في هذه التقنية، تستخدم شفرات الياقوت للقيام بالعملية بدلا من الشفرات الفولاذية المستخدمة في عمليات زراعة الشعر القياسية. في الواقع، فإن الياقوت لزراعة الشعر ليس في حد ذاته تقنية، إنه ابتكار في تقنية الزراعة مع إرفاق شفرات الياقوت. شفرات الياقوت هي الأمثل لتقليل تكوين القشور، وتسريع عملية الاسترداد. في تقنية السفير، يتم إعطاء المريض أولا عن طريق التخدير الموضعي، ثم توضع بصيلات الشعر المستخرجة في المواقع المستلمة بمساعدة محرك آلي دقيق عبر اللكمات الدقيقة بحجم 0.6 مم إلى 0.8 مم بشكل عام. يجب أن تتذكر أن الفتحات الدقيقة فعالة جدا في زراعة الشعر، ويتم عمل الأفضل عبر شفرات الياقوت اليوم.

شفرات الياقوت تأتي في أحجام من 1 مم إلى 1.5 مم وميزتها هي أنها يمكن فتح المزيد من القنوات بهذه الطريقة، ويمكن وضع بصيلات الشعر بالقرب من بعضها البعض. بفضل ميزاتها الجيدة، فإن شفرات الياقوت أكثر تسامحا مع اهتزاز المحركات الصغيرة التي تستخدم لسحب البصيلات وحفظها وزراعتها. هذا هو السبب في أنها تقلل من أي ضرر ممكن في أنسجة فروة الرأس أو الصدمة. إن وضع بصيلات الشعر مع بعضها البعض يعني أن كثافة استعادة شعرك ستبدو أكثر طبيعية.

ما هي البلازما الغنية بالصفائح الدموية (PRP) لزراعة الشعر؟

يتكون دم الإنسان من خلايا الدم البيضاء والحمراء. بالإضافة إلى ذلك، يحتوي على الصفائح الدموية والبلازما. الصفائح الدموية هي مفتاح التئام الجروح، حيث أنها تبدأ عملية التخثر حيث يبدأ الجرح في عمل سماكة في قشرة موحدة. الصفائح الدموية ضرورية للشفاء الجروح في الجسم وبالتالي يعتقد أن زيادة عدد الصفائح الدموية يسرع عملية الشفاء للمنطقة الجريحة.

الصفائح الدموية الغنية بالبلازما هي بلازما الدم التي تتركز في شكل محلول، أنها تحتوي على 3 إلى 5 أضعاف عدد الصفائح الدموية الموجودة في الدم الطبيعي المتداول في الجسم. تحتوي البلازما على PDGF عامل نمو مشتق من الصفيحاتTGF وعامل تحويل النمو، وعامل نمو بطانة الأوعية الدموية وكذلك البروتينات النشطة بيولوجيا. هذه العوامل تساعد في عملية التئام الجروح، ونمو الشعر. على الرغم من أن PRP تعتبر مساعدا في تسهيل التئام الجروح، فقد وجد أنه أيضا خيار طبي قوي وآمن لفقدان شعر الذكور والإناث. تطبيق PRP بعد عملية زراعة الشعر هو ممارسة واسعة النطاق تساعد الشفاء وتعزيز نمو الشعر المزروع حديثا.

ما هي النتائج التي يمكن توقعها بعد عملية زراعة الشعر في مصر؟

النتائج المتوقعة من عملية زراعة الشعر في مصر يمكن أن تكون مختلفة من شخص لأخر. عادة ما يستغرق الأمر سنة واحدة لنتيجة إجراء عملية زراعة الشعر في مصر. يبدأ نمو الشعر الجديد عادة في فترة تتراوح من 2.5 إلى 3 أشهر بعد العملية. في غضون 6 إلى 8 أشهر، قد يتم استعادة شعرك إلى حالة صحية حيث يمكنك تمشيطه فعليا.

على مدار عام، يكتسب شعرك سمكا وطولا وقد تتغير أيضا خصائص شعرك خلال هذه الفترة. جنبا إلى جنب مع الخصائص الأصلية لشعرك، فإنه غالبا ما يجعل شعرك أكثر توافقا ويبدأ في التموج هناك أيضا، اعتمادا على الظروف الفردية المذكورة أعلاه. من الناحية الواقعية، جميع الأفراد لديهم تجربة عملية زراعة الشعر في مصر بشكل مختلف حيث تؤثر خصائص شعرك إلى جانب عدد الطعوم المطبقة والتدخل الحرج لجراحك على العملية الكلية.

 

للوصول إلى عملية تجديد واقعية ومرضية للشعر، هناك بعض النقاط التي تحتاج إلى وضعها في الاعتبار قبل البدء في إجراء عملية زراعة الشعر. من المهم جدا بالنسبة لك أولا أن تفكر في كل خطوة من خطوات عملية زراعة الشعر مع جراحك، والتشاور قبل الجراحة مع الجراح أمر لا بد منه. يقوم مرشحو زراعة الشعر عادة بإجراء أبحاثهم إما عن طريق سؤال صديق أو التحدث إلى أخصائي في بلدهم الأصلي أو البحث على الانترنت. هناك متغيرات لنتائج عملية زراعة الشعر الواقعية، وتعتمد نتائج الجراحة الشاملة للمرضى على العوامل التالية:

  • نوعية الطعوم أو البصيلات المزروعة
  • نسب نجاح نمو الشعر المزروع
  • مدى ملاءمة استخراج البصيلات في المنطقة المانحة
  • نوع الجلد الذي يغطي فروة الرأس
  • تصميم خط الشعر الأمامي

في جوهرها، بالنظر إلى العوامل المذكورة أعلاه وكذلك ظروفك المالية، فإن عملية زراعة الشعر في مصر ستضفي مظهرا طبيعيا على شعرك. تجدر الإشارة إلى أن عملية زراعة الشعر هي عملية عاطفية أيضا. مريض زراعة الشعر الراض يكتسب ثقة بالنفس أيضا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *