تخطى إلى المحتوى

زراعة الشعر بالاقتطاف FUE التقنية الجراحية الأكثر انتشارا حول العالم

طبيب يجري عملية زراعة الشعر بالاقتطاف

أصبحت عملية زراعة الشعر عملية تجميلية منتشرة على نطاق واسع. وستجد أن أكثر هذه التقنيات الجراحية انتشارا التي تخص عملية زراعة الشعر هما زراعة الشعر بالاقتطاف FUE وتقنية الشريحة FUT وهما أسلوبان شائعان ومقبولان عالميا بصورة كبيرة. يتطلب إجراء تقنية الشريحة استئصال الأنسجة من المنطقة المانحة مما يؤدي إلى جرح خطي بعد عملية زراعة الشعر. للتغلب على ندبات ومضاعفات أخرى من هذه التقنية، تم التوصل إلى تقنية الاقتطاف FUE التي تنطوي على حصاد وحدات زراعة فردية صغيرة من المنطقة المانحة دون العبث بالأنسجة المحيطة.

تم استخدام زراعة الشعر بنجاح في تصحيح آثار الثعلبة، ندبات الشفة المشقوقة، ندبات ما بعد الحرق أو الجراحية، البهاق وكإجراء مساعد في عمليات تجميل الوجه والفكين. تتطلب تقنية زراعة الشعر بالاقتطاف مهارات وتوجيهات أكبر ولكن يمكن أن تؤدي إلى نتائج ممتازة في أيادي ذوي خبرة. قام العديد من جراحي الوجه والفكين بدمج عملية زراعة الشعر بالاقتطاف في ممارستهم الجمالية بنجاح. المعرفة السليمة للتقنية الجراحية والتخطيط الجراحي ضروري لتحقيق النتائج المرجوة.

ما هي تقنية زراعة الشعر بالاقتطاف FUE؟

زراعة الشعر بالاقتطاف هي التقنية الأكثر انتشارا على مستوى العالم هذه الأيام في استعادة الشعر، وذلك لقدرتها الكبيرة على تفادي المشاكل التي كانت قائمة في التقنيات السابقة. عملية زراعة الشعر باستخدام تقنية الاقتطاف FUE هي إعادة توزيع منهجية وفنية لبصيلات الشعر، والتي تتكون من إدخال وحدات زراعة فروة الرأس التي تحتوي على وحدات مسامية صغير في مجموعات من 1 أو 2 أو 3 أو 4 بصيلات شعر على حسب طبيعة المنطقة التي تعاني من الصلع أو الشعر الخفيف.

يتم الحصول على هذه الطعوم بالتخدير الموضعي من الجزء الخلفي والجانبي من فروة الرأس التي نسميها المناطق المانحة، وبعد إعدادها بدقة تحت المجهر، يتم إدخالها بعناية مع شق صغير على المناطق الصلعاء أو المناطق التي بها القليل من الشعر الذي سيصبح في النهاية أصلع وتسمى المناطق المستقبلة.

بعد الحصول على ترقيع الشعر من الأجزاء الخلفية والجانبية من الرأس والمبرمجة وراثيا لتنمو طوال العمر من خلال وجود مستقبلات هرمونية لا تتأثر بفرط النشاط الهرموني، فمن المؤكد أنها لا تسقط وتستمر في النمو عادة بمجرد أن يتم إدراجها في مناطق أخرى. هذه الخصائص التي تعتبر ثورية تجاه المشاكل التي كانت تقدمها الكثير من التقنيات القديمة التي كانت تعتمد على استخراج شريحة طولية من المنطقة المانحة أو غرس مجموعات من الشعر التي تشبه الدمى في أنواع قديمة من زراعة الشعر.

كيفية القيام بعملية زراعة الشعر بالاقتطاف

يتم القيام بعملية زراعة الشعر بالاقتطاف مثل أي عملية زراعة شعر تقليدية على أساس نقل البصيلات من منطقة مانحة على مناطق تعاني من الشعر الخفيف أو الصلع. عملية النقل نفسها ربما لا تكون بالشكل الذي كان في الماضي، حيث كان يعتمد على قص شريحة من الجلد المحتوي على بصيلات الشعر وغلق المنطقة المانحة بالغرز الجراحية. ثم يتم فصل هذه الوحدات تحت المجهر وتشريحها إلى وحدات زراعة صغيرة صالحة للغرس في المناطق المستقبلة.

أما في تقنية الاقتطاف، فتبدأ العملية عن طريق التخدير الموضعي للمنطقة المانحة بواسطة مواد آمنة على صحة جميع المرضى وهي حقن التخدير الموضعي ليدوكائين مع إيبينفرين وبعض المواد الأخرى التي تساعد على تهدئة المريض واسترخائه أثناء العملية. يقوم الطبيب بعد ذلك باستخدام أداة معدنية ذات رأس دائري تلتف بقوة حول الوحدات التي يراد لها أن تستخرج من المنطقة المانحة تاركة أثر خفيف. وبذلك يتم استخراج الوحدات دون إتلاف للأنسجة المحيطة بها وإمكانية نقلها للأماكن التي تعاني من قلة الشعر دون تشريح مسبق.

بعد إكمال استخراج البصيلات من المنطقة المانحة بدقة، سيكون من المفترض حفظ هذه البصيلات تباعا في سائل مخصص للحفظ قبل زراعتها في المنطقة المستقبلة. يتكون السائل الحاضن للطعوم من مواد مغذية لبصيلات الشعر ومواد أخرى تقلل من درجة حرارتها حتى تبقى هذه البصيلات على قيد الحياة لأكبر درجة ممكنة. أما طريقة غرس البصيلات في المناطق المحددة فتتشابه مع التقنيات الأخرى إلى حد كبير. حيث يقوم الجراح بالإمساك بكل وحدة زراعة فردية وغرسها الواحدة تلو الأخرى في المناطق المستقبلة للشعر مع الأخذ في الاعتبار عوامل زاوية نمو الشعر واتجاهه الطبيعي.

غرس البصيلات في المنطقة المستقبلة

تحت التكبير المجهري وباستخدام إبر من نوع خاص، يقوم الطبيب بإنشاء مواقع المنطقة المستقبلة في منطقة الصلع في فروة الرأس. يتم اتباع معايير محددة فيما يتعلق بتوزيعها وحجمها واتجاهها. من أجل تقليد نمو الشعر الطبيعي وضمان الحد الأقصى للكثافة، يجب أن تكون المواقع المستلمة صغيرة بقدر الإمكان وموقعها عن قرب وغير متباعدة تماما. يتم إجراء وضع الوحدات الجرابية من خلال عمليات الزرع المتخصصة، والتي تتناسب تماما مع حجم وشكل كل وحدة مسامية من أجل حمايتها من الصدمات. توضع الوحدات المسامية في الشقوق باهتمام كبير وخلال هذه العملية يلاحظ الطبيب جميع المبادئ الأساسية لوضع غير معيب.

  • توضع الوحدات المسامية في الزاوية والاتجاه المناسبين، حيث يأخذ الطبيب في الاعتبار ظروف النمو في المنطقة المتلقية.
  • الوحدات المسامية الفردية تستخدم لعمل خط الشعر الأمامي من أجل الحصول على مظهر طبيعي.
  • توضع الوحدات المسامية ذات الشعر المزدوج خلف الوحدات المسامية تماما بينما توضع الوحدات المسامية المكونة من 3 و4 وحدات في المنطقة الوسطى من فروة الرأس وكذلك عند التاج.

طبيعة تقنية الاقتطاف FUE تسهل إنشاء خط الشعر الدقيق. العمر وخصائص الوجه وتماثل الوجه والأناقة هي معايير يتم تقييمها بعناية أثناء تصميم خط الشعر. توضع الوحدات المسامية المفردة في المواقع المستقبلة من خط الشعر، لتقليد نمو الشعر الطبيعي. لا يتبع خط الشعر أي نموذج خطي، ولكنه يعطي شعورا بأنه غير متماثل وعرضي حتى لا يكون ملحوظا. لذلك يحتاج الطبيب إلى مهارات محددة وإدراك جمالي لتصميم وإنشاء خط الشعر، ليكون مناسبا بقدر الإمكان لحالة المريض.

تسهم المنطقة الأمامية من فروة الرأس في تحقيق نتيجة لزراعة الشعر الطبيعية، ويسعى الطبيب لتحقيق أعلى مستوى ممكن من كثافة الشعر. الصلع الوراثي شائع في الرجال، حيث إن تغطيته عملية شاقة لا تتطلب فقط توفير إمدادات كافية من الجهات المانحة ولكن أيضا مهارات إضافية من قبل الطبيب. بعد وضع الوحدات المسامية، يفحص الطبيب المنطقة المستقبلة للتأكد من أن جميع الوحدات المسامية توضع بشكل صحيح في المواقع المخصصة.

بعد زراعة الشعر بالاقتطاف

بعد زراعة الشعر بالاقتطاف

يمكن أن يكون التعامل مع تساقط الشعر صعبا ولكن مباشرة بعد إجراء عملية زراعة العر بتقنية الاقتطاف، ستلاحظ على الفور شكل شعرك الجديد، الذي يحتوي على بصيلات جديدة تم زرعها بواسطة الجراح. قد لا تكون جذابة بصريا اعتبارا من هذه اللحظة بسبب القشرة حول الجريبات. نظرا لأن الشقوق صغيرة أو أقل من ملليمتر واحد فإن القة تستغرق وقتا قصيرا للشفاء.

سيأخذ الطبيب بصيلات الشعر من موقع مانح على رأسك ويتوقع أن يعاني من بعض التورم في هذا الموقع. التورم مؤقت وسيحل في غضون بضعة أيام وقد تواجه أيضا خدرا مؤقتا على هذا الموقع، والذي قد يستمر حتى بضعة أشهر. من الممكن الشعور بألم طفيف أو ضيق في الموقع الذي تم فيه زرع الطعوم وسوف يزول هذا التورم دون أي أدوية أخرى بعد بضعة أيام. سوف يخبرك الجراح عن أفضل الطرق للعناية بشعرك المزروع حديثا حتى تستمتع بنتائجه النهائية، وإليك بعض الأشياء التي قد يطلب منك القيام بها:

  • ارفع رأسك أثناء النوم خلال الأيام الخمسة أو السبعة الأولى لتقليل التورم.
  • اتبع إجراءات الاستحمام التي أوصى بها الطبيب خلال الأسبوع الأول.
  • تجنب ممارسة التمارين الرياضية خلال الأسبوع الأول.
  • تجنب خدش المنطقة المزروعة للأسبوع الأول.
  • تجنب التعرض لأشعة الشمس لأنها قد تلحق الضرر بالشعر المزروع.

إذا تم اتباع هذه التوصيات بشكل صحيح، فستتمكن من العودة إلى روتين يومي عادي بعد أسبوع. وبالتالي، فمن المستحسن أن تأخذ أسبوع عطلة العمل وبعد هذا الوقت ستتمكن أيضا من استئناف نظام التمرينات اليومية.

من الأسبوع الثاني إلى الرابع

خلال الأسبوع الثاني بعد العملية، تبدأ بصيلات الشعر في فقدان مهاوي الشعر وتدخل في مرحلة الراحة. ستلاحظ آفات تشبه البثور على موقع المنطقة المانحة، والتي تسمى التهاب الجريبات. هم مثل البثور العادية التي تزول عموما دون دواء وإليك الأشياء التي يجب عليك فعلها خلال هذا الوقت:

  • لا داعي للقلق إذا رأيت تساقط الشعر المزروع ويجب مواصلة غسل شعرك كالمعتاد.
  • بحلول هذا الوقت يمكنك قص وصبغ أو تصفيف شعرك كما تريد.
  • تجنب التعرض لأشعة الشمس التي يمكن أن تؤدي إلى تغير لون تصبغ المنطقة المانحة.
  • احترس من التهاب البصيلات حيث قد تحتاج إلى مساعدة احترافية في تصريفها.

من 2 إلى 6 أشهر

بحلول هذا الوقت، يبدأ الشعر الذي تم زرعه حديثًا في النحافة والترقق، والذي يصبح أكثر سمكا في الأشهر القادمة. يعاني الآخرون من ترقق شعرهم الحالي الذي يشار إليه عادة باسم فقدان الشعر بسبب الصدمة. لاحظ هذه الأشياء أيضا:

  • استمر في تناول الدواء الموصوف لتقليل أو تجنب فقد الصدمة.
  • اغسل فروة الرأس والشعر بانتظام كما هو موصى به.
  • لا يزال يتعين عليك تجنب التعرض لأشعة الشمس فوق الشعر المزروع.

يصبح الشعر الذي تم زرعه حديثًا أكثر وضوحا نظرا لأنه ينمو أكثر سماكة وأطول. من المتوقع أن يحدث هذا بعد حوالي أربعة أشهر من الجراحة. بحلول الشهر السادس بعد الجراحة، رأى معظم المرضى أن شعرهم المزروع حديثا قد نما بالفعل. بحلول هذا الوقت، يعود رأسك إلى طبيعته لكن لا يزال يتعين عليك تجنب التعرض لأشعة الشمس لفترة طويلة. إذا كنت بحاجة إلى الخروج، فتأكد من ارتداء غطاء رأسك فضفاض. يمكنك أيضا استخدام دهان واقي للشمس على فروة رأسك مع 30 عامل حماية من الشمس على الأقل لتوفير حماية كافية من أشعة الشمس.

من 6 إلى 18 الشهر

يبلغ متوسط ​​نمو الشعر 1 سم أو ما يقرب من 0.4 بوصة شهريا، لذلك يجب أن يكون نمو الشعر المزروع أطول من الآن. لديك الحرية في تصفيف شعرك بالطريقة التي تريدها. سترى أيضا نسيجا محسنا لشعرك من الشكل الزغبي إلى السميك وعودة البصيلات إلى وضعها الطبيعي أثناء نموها. من المتوقع أن ترى النتائج النهائية لعملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف خلال الشهر الثاني عشر وما بعده، وفي هذه اللحظة يمكنك الاستمتاع بالمزايا الكاملة لشعرك الجديد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *