تساقط الشعر

استخدام الليزر البارد للشعر لعلاج الصلع

عندما تبحث عن حلول لمشكلة تساقط الشعر ، ستجد العديد .

علاجات كثيرة قد تساهم في منع التساقط ، أو على الأقل تجنب المزيد . ومنها تقنية الليزر البارد . بتوليد ضوء ليزر يبلغ طوله الموجي حوالي 650 نانوميتر بقدرة كهربية منخفضة يمكن الحصول على نتائج واعدة . أو هذا ما يعد به مطوروا هذه التقنية ، والنتائج النهائية على العديد من المرضى .

أفضل استخدام لليزر البارد في مجال استعادة الشعر لم يتم التقصي عنه بشكل كبير وطويل الأمد في التجارب الإكلينيكية . ولكن الجديد في هذا المجال هو استخدام الليزر البارد للشعر في شق الجلد للحصول على دقة وفعالية بعيدة عن التعرض للقطع العرضي للشعرة . وأيضا الحصول على شق في فروة الرأس سريع الاستشفاء أو شبه متعافي . وهذا ما سيكون بشكل ما مستقبل لجراحات زراعة الشعر .

الليزر البارد للشعر تقنية علاجية جديدة وواعدة

بدء استخدام الليزر الذي يتم توليده بطاقة منخفضة أو ما يسمى بالطاقة الباردة كعلاج غير جراحي فعال لاستعادة الشعر .وربما تجد تلك التقنية وتطبيقاتها في المنزل مثل المشط أو فرشاة الليزر التي تستخدم لتمشيط الشعر لعلاجه من التساقط . وهناك قبعة الرأس الكبيرة التي تستخدم في عيادات استعادة الشعر الطبية .

لم يتم اعتماد ضوء الليزر أو التوصية باستخدامه في علاج الشعر لعدة أسباب . وإذا كان سبب تساقط الشعر غير معلوم ، يجب استشارة طبيب أخصائي في استعادة الشعر لعمل الاختبارات اللازمة والفحص المناسب قبل استخدام الليزر البارد .

لا تظن أن استخدام اضواء الليزر لأغراض طبية بدأ بالأمس :

استخدام الليزر في المجالات الطبية ليس حديثا . فقد ظل استخدام الليزر لسنوات عديدة من المجالات محل البحث من الناحية الفيزيائية والكيميائية والبيولوجية للتحقق من مدى فعالية الليزر على الأنسجة البشرية . ولكن استخدام الليزر في مجال علاج فقدان الشعر الوراثي يعد من التطبيقات الحديثة لتكنولوجيا الليزر . يسمى استخدام الليزر البارد للشعر كعلاج بديل للصلع الوراثي بتقنية الليزر منخفض المستوى LLLT لأنه يتم امتصاص ضوء الليزر بالنسيج المستهدف دون رفع حرارة هذا النسيج كما يحدث في تقنية الليزر التي تقطع وتعيد بناء الأنسجة .

كيفية عمل الليزر البارد المستخدم لعلاج الشعر

الليزر هو وسيلة لإنتاج وإرسال الضوء بطول موجي وقدرة الكهربية محددة جدا . هذه الخصوصية التي تميز الطول الموجي لليزر هي ما تجعل استخدامه فريدا من نوعه . حيث أن هذا الطول الموجي والقدرة الكهربية المحددة لليزر يتم اختيارهما بعناية لأهداف محددة يتم تحقيقها . ولهذا فإن الليزر الذي يبعث موجات خضراء وحمراء وتحت حمراء ذات طول موجي قصير يتم اختيار الأفضل منها وإقرانها بقدرة كهربية مناسبة للقيام بأغراض معينة . ضوء الليزر المستخدم لعلاج فقدان الشعر يرى كضوء أحمر بطول موجي يبلغ 630 – 670 نانوميتر وقدرة كهربية منخفضة .  

استعادة الشعر بتقنية (LLLT) وكيفية عملها

التفاعل بين ضوء الليزر والنسيج الحي هو ما يمكن تعريفه بالبيولوجية الضوئية ، ويمكن تقسيمها لتفاعلات بين الليزر والنسيج الحي وهي ما يسمى بالكيمياء الضوئية والبيولوجية الضوئية، وهي عملية تحفيز للتفاعلات الكيميائية والفيزيائية بواسطة ضوء الليزر . استخدام الضوء بأي طول موجي لأهداف طبية يعرف بالبيولوجية الضوئية .

كيف عرف هذا الطبيب في معمله ما هو المناسب لشعري ؟!

لماذا إذا يستخدم الضوء الأحمر ذا الطول الموجي 630 – 670 نانوميتر وقدرة كهربية منخفضة لعلاج أنماط فقدان الشعر؟ الإجابة هي: لأن الضوء الأحمر ذا الطيف الضيق وبقدرة كهربية منخفضة يتم امتصاصه بواسطة جزيئات بصيلات الشعر والذي يحفز نمو الشعر وإعادة نموه أيضا . عملية الامتصاص نفسها من الأمور المفصلية لتحفيز التفاعل البيولوجي في الجزيئات ، وإذا لم يتم امتصاص الضوء لن يتم حدوث تفاعل بيوضوئي. 

في أحد الملاحظات المعملية على الفئران عام 1967 أدت لاكتشاف أن ضوء الليزر الأحمر يحفز عملية نمو الشعر . حيث يتم امتصاص الضوء الأحمر بواسطة إنزيم داخل الخلية يسمى السيتوكروم . وتحفز التفاعلات البيوضوئية في السيتوكروم عملية إرسال إشارات خلال خلايا بصيلات الشعر مما يجعلها تحفز النشاط الجيني وتقلل من فرص استماتة الشعر ( الجين المنظم لموت الخلية ) وبعض التغيرات التي تعزز نشاط الخلية وبقائها . 

تفاعلات الأدوية مع الليزر البارد والتهابات فروة الرأس

لا تحفز تقنية الليزر البارد نمو الشعر في كل الأشخاص . حيث أنه إذا كانت الجزيئات داخل الخلية غير قادرة على امتصاص ضوء الليزر أو غير قادرة على الاستجابة المناسبة للضوء الممتص ، لن يحدث أي تحفيز لنمو الشعر . ويحدث هذا التحفيز بشكل كبير إذا كان فقدان الشعر ليس طاغيا أو إذا كان غير طويل الأجل . ويكون الليزر البارد للشعر أقل كفاءة عندما يستخدم جنبا على جنب مع أدوية علاجية أخرى مثل المينوكسيديل أو الفيناستيرايد . ويعمل أيضا الليزر على تحفيز النمو وتقليل الالتهابات بعد عمليات الشعر .

ضوء الليزر البارد للشعر ليس من العلاجات التي تستخدم لمرة واحدة فقط في علاج فقدان الشعر . يجب تكرار العلاج كما هو الحال في العلاجات الأخرى على فترات متقطعة للحصول على نتائج جيدة . وعليك أن تلاحظ أنه ليس هناك أي علاج دائم لفقدان الشعر سوى عمليات زراعة الشعر . 

الأدوات المستخدمة مع الليزر المنخفض المستوى LLLT

أدوات الليزر البارد للشعر من بينها الأدوات المحمولة باليد والتي تستخدم في المنزل والتي يروج لها للمستهلك عبر وسائل الإعلام . وأدوات الليزر الكبيرة يتم استخدامها في عيادات استعادة الشعر . ومن أمثلة أدوات الليزر البارد التي تستخدم في المنزل :

  • مشط الليزر هيرماكس : وهو مشط يحتوي على أسنان تبعث ضوء الليزر لفروة الرأس عندما تلامس أسنان المشط الشعر . وتم اعتماد هيرماكس بواسطة منظمة الغذاء والدواء الأمريكية للتسويق كمنتج يعالج الصلع الوراثي .     
  • يستخدم جهاز إكس 5 الليزر ثنائي النظام لإرسال الضوء لفروة الرأس . ويتم الترويج له مثل باقي الأدوات التجميلية ولا يحتاج أي اعتماد من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية . وتكون تكلفته قرابة 200 دولار.
  • فرشاة الليزر سوناتيك للشعر والتي تؤدي عمل أي فرشاة ليزر أخرى .
  • قبعة الليزر تستخدم 224 أنواع من الليزر في إطار قبعة يمكن وضعها على الرأس . وتكون متاحة في عيادات الأطباء ويتم الترويج لها كمنتج تجميلي ولا تحتاج ترخيص من منظمة الغذاء والدواء الأمريكية. ويتكلف شراء قبعة الليزر 3000 دولار .

يجب أن يقارن المستهلك بين الأدوات اليدوية ليس فقط من ناحية السعر . ولكن أيضا من ناحية الخواص مثل مدى تغطية فروة الرأس والقدرة الكهربية للأداة نفسها . يتم استخدام أدوات الليزر البارد في العيادات الطبية على شكل قبعات كالتي يتم استخدامها في صالونات الشعر .

المقالة السابقة

قشرة الشعر والأثر السلبي على فروة الرأس

المقالة التالية

زراعة الشعر في تركيا وتكلفة العملية

الكاتب

Dr. Mohamed

Dr. Mohamed

لا يوجد تعليقات

أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *