تساقط الشعر

الصلع عند النساء الأسباب و الحلول و مراحل نمو الشعر

عادة ما تكون النساء سباقة في المسائل التي تؤثر على صحتهن ، والمظهر والصورة الذاتية لهن . لجميع النساء يعتبر فقدان الشعر شيء محرج ؛ لا سيما بالنسبة للنساء اللاتي كن سباقات للمحافظة على مظهر جميل باستمرار . على الرغم من أن تساقط الشعر يعتبر من قبل جمهور الناس على انه يحدث خاصة للرجال ، الا انه يحدث عند كثير من النساء خاصة بعد تخطي عمر الخمسين عاما . الصلع عند النساء لا يحدث حصرا للنساء كبيرات السن ، ولكن غالبا ما تصاب الانثى بالتساقط بعد فترة انقطاع الطمث . وتواجه النساء في العشرينات والثلاثينات من العمر أحيانا اشكالية تساقط الشعر . حين تبدأ تلاحظ امرأة تساقط شعرها باضطراد فانها  لا تكون متأكدة مما إذا كان فقدان شعرها سوف يكون ذو صفة مؤقتة أو دائمة . حالات مثل الحمل أو المرض تسبب تساقط الشعر المؤقت . فقدان الشعر عند الإناث لايمكن اعتباره حتى الآن  بسبب سمة موروثة .

قبل الحديث عن الصلع عند النساء وتساقط الشعر  عليكي التفكير أولاً في كيفية نمو الشعر ولكي تحصلي علي صورة مبسطة لذلك ينبغي عليكي التخيل انها قطعة أرض مزروعة وكيف ينمو النبات من باطن الارض وماذا يحدث تحت الارض .

الصلع عند النساء أو حتي تساقط الشعر من أكثر الأشياء التي تولد ضغط نفسي حيث لا شك ان الشعر عند الانثى عنصر اساسي تتزين به وبواسطته تتربع على عرش الجمال سواء بين عائلتها أو بين المحيطين بها في المجتمع مما يعزز ثقتها بذاتها ويشعرها بالأمان والطمأنينة ، ولكن ما إن تلاحظ الانثى بداية تساقط شعرها تتأثر حالتها النفسية و تشعر بالقلق من المستقبل حيث تبدأ بتخيله مع استمرار تساقط الشعر و وصول المرأة إلى حالة الصلع لكن لا داعي للقلق سيدتي لست وحدك في مواجهة هذه الحالة .

كيف ينمو شعر الرأس ؟ ، كيف يبدأ الشعر بالتساقط ؟ ، هل تساقط الشعر أمر طبيعي ام عابر ؟ ، ماذا أفعل عندما يبدأ شعري بالتساقط ؟

لكي نستطيع تخيل عملية نمو الشعر ، الأمر بسيط وليس بهذا التعقيد وهو بكل سهولة  أن ننظر إلى الحديقة  نراها رائعة ممتلئة بالزهور وبكل  بساطة تمر هذه الزهور بدورة حياة لتصل الى ماهي عليه من الجمال و الروعة , هنالك جزء مهم في هذه العملية لا نستطيع أن نشاهده وهو الجذور, التي تسهم في جزء كبير من جمال الزهور  والشعر تماما كما الزهور, هنالك دورة متكاملة لنصل في الشعر لأبهى صوره وأجملها وهناك أيضا أسباب تؤثر سلبا في هذه دورة الشعر هذه , وتتداخل معها – من مثل المرض  ، العدوى ،الدواء, المواد الكيميائية وأسباب اخرى تتعلق  بالإرهاق والتوتر وضغط العمل والضغط النفسي .

يمر الشعر بثلاثة مراحل :

  • مرحلة النمو
  • مرحلة الراحة
  • مرحلة التساقط

 وهذه المراحل هي  الدورة التي يمر بها الشعر خلال مدة ( 2- 3 ) سنة

مرحلة النمو:

في هذه المرحلة الأولية يبدأ الشعر بالخروج من البويصلات الموجودة في الداخل ومن ثم تبدأ أولى علامات نمو الشعر بالظهور من الجلد ونستطيع رؤيته فوق الجلد بوضوح ، وهذه المرحلة تتراوح مدتها ما يقارب الثلاثة أعوام وذلك حتى يكتمل النمو لجميع المسامات التي تتهيأ لنمو الشعر فيها، وفي خلال فترة النمو تنمو كل شعرة ما يقارب ( نصف إنش).

مرحلة الراحة:

 وهنا تبدأ مرحلة مهمة من مراحل نمو الشعر  فيها تكون راحة للجسم والجلد من نمو الشعر بعد وصوله إلى الحد الأقصى وقد يحدث لدى النساء شد في البويصلات بسبب طول الشعر عندهم ، وتستمر هذه المرحلة امدة ( 3-4 ) أسابيع وبعدها تبدأ عملية تجديد  بعض البويصلات وذلك بنسبة قد تصل إلى( 10-15%)  وذلك من مجمل كمية الشعر وهنا يبدأ الشعر بالتجهيز للمرحلة الثالثة ويقوم  بطرد ما هو قديم لتحل محله  البويصلات الجديدة .

مرحلة التساقط :

بشكل طبيعي ومتلاحق ما إن تبدأ مراحل نمو الشعر لتنتهي بشكله النهائي بمرحلة التساقط , وتكون بعد فترة الراحة صحيح تمت عملية تساقط الشعر ولكن هنالك  حويصلات جديدة تستعد لدورة شعر جديدة ، وهنا نرى  في هذا التساقط الطبيعي جدا والذي لا يحتاج للعلاج عندما يكون كل فترة ، ويكون بنسب تكاد تكون بسيطة تظهر من خلال المشط أو على وسادة النوم أو أثناء الاستحمام قد يصل إلى 40-90 شعرة يوميا في عملية التساقط

كما قلنا هنالك مراحل طبيعية لدورة تساقط الشعر ولكن الآن سوف تحدث عن الأسباب التيي تؤثر سلبا في هذه الدورة الطبيعية وتسبب تساقط الشعر بشكل غير طبيعي

أسباب تساقط الشعر التي تؤدي الي الصلع عند النساء 

عند النساء كما يحدث مع الرجال ، السبب الأكثر احتمالاً لتساقط شعر فروة الرأس هو ما يطلق عليه الثعلبة الذكورية وهي حساسية موروثة لآثار هرمون الاندروجين على بصيلات الشعر في فروة الرأس . ومع ذلك ، لا تتطور مع المرأة حالة تساقط الشعر الى صلع كامل كما يحدث للرجال . وتختلف انماط الصلع عند الاناث كثيرا مما عند الرجال . 

ومن بين الاسباب المتعددة لتساقط الشعر :

  • الولادة
  • الحمية الغذائية او ما يطلق عليه الرجيم
  • الافراط في استخدام مثبتات الشعر
  • تناول اقراص منع الحمل
  • افرازات زائدة او ناقصة للغدة الدريقة
  • بعض انواع وعلاجات مرض السرطان

ويجدر التنويه انه عند ملاحظة اعراض تساقط حاد للشعر فيجب استشارة طبيب مختص لمتابعة الحالة الطبية وتوجيهك لافضل علاج ممكن .

التغيرات في الهرمونات بعد فترة الحمل :

تستطيع النساء اللواتي يلدن للمرة الأولى أن شعرها يتساقط بكمية كبيرة خلال فترة ما بعد الولادة ويمكن أن تستمر حوال ستة أشهر وهذا ما يدعى ( فقدان الشعر المفرط )  و هو في الحقيقة دورة النمو الطبيعية للشعر ، فارتفاع مستويات الهورمونات لدى المرأة خلال أشهر الحمل يساهم بتقليل  تساقط الشعر خلال فترة الحمل وهبوط مستوى الإستروجين بعد الحمل مما يؤدي إلى  فقدان كميات كبيرة من الشعر خلال فترة  بعد الحمل   وهو أمر طبيعي حتى تعود نسبة الاستروجين لمستواها الطبيعي خلال فترة الست شهور الأولى بعد الحمل.

انخفاض مستوى الحديد:

 يعد الحديد من أهم العناصر المهمة للجسم فنقص الحديد في الجسم من الممكن أن يؤدي إلى تساقط الشعر سواء أكانت هناك إصابة بفقر الدم أم لا . و لا يُنصح بأخذ مكملات الحديد دون فحص مستوى الحديد في الجسم من قِبل الطبيب  و ذلك لأن ارتفاع مستوى الحديد قد يؤدي إلى حدوث مشاكل صحية أخرى تسبب ضرراً للجسم .

الثعلبة :

 من الممكن أن نتعرض للإصابة بالثعلبة  وهي في المجمل  ظهور دوائر صلع صغيرة في الرأس بشكل متكرر ومن الممكن في هذا الداء  أن يصل حجم الثعلبة إلى (7,5 ) سم , ولكن  سبب حدوث داء الثعلبة غير معروف ، ولكنه لا يكون مقترنا دائما ببعض المشاكل الصحية, وفي أغلب الحالات بحدوث تراجع لنمو الشعر من (6- 24 ) شهر.

الضغوط النفسية  :

 يعد كما أسلفنا في البداية تعرضنا للضغوط النفسية أحد أهم العوامل جراء تساقط الشعر بشكل غير مقبول بالتأكيد كلنا يتعرض للضغوط النفسية في حياتنا اليومية ولكن يجب أن نعلم أن هذه الضغوط تؤثر سلبا في صحة شعرنا, وذلك  مثل :

التوتر المصاحب لإجراء العمليات الجراحية وحتى  الإصابة بمرض شديد و التعرض لبعض المشكلات الشخصية على الصعيد الاجتماعي وفي مجال العمل أو الدراسة من المحتمل  أن  يؤدي تراكم هذه الضغوط إلى تساقط الشعر وقد   وذلك بعد ان  التعرض لمثل هذه الأحوال ويعود الشعر إلى طبيعته بعد أن نتخلص من هذه المشكلات، كما يمكن أن يتساقط الشعر من منطقة محددة من فروة الرأس أو من منطقة محددة والأهم أن التساقط يزول بعد زوال هذه الضغوط .

الآن … ما الحل شعري يتساقط .بدأت اصباتي بالصلع .. ما هي الحلول الممكن استخدامها في هذه الحالة :

 ومن أهم و أفضل الطرق التي يمكن وضعها لمعالجة تساقط الشعر هي تحديد السبب الكامن وراء هذه المشكلة ثم التغلب عليها، و أول خطوة في الاتجاه الصحيح لابد من  التوجه  إلى الطبيب  المختص حينها نعرف مستوى الحديد و حالة الغدة الدرقية و الهرمونات كذلك

 وإذا لم يكن من أحد العوامل السابقة مسببا لتساقط الشعر يكون ذلك عائد لعوامل وراثية, لكن كمان قلنا في البداية لا داعي للقلق فهناك  بعض المنتجات التي  يمكن أن تساعد على تنشيط نمو بصيلة الشعر، و من هذه المنتجات :

المينوكسيدل ( Minoxidil ) :

  يوضع على فروة الرأس مباشرة, وعمله  يؤدي إلى توسع في الأوعية الدموية مما يدفع إلى تدفق الدم إلى فروة الرأس  بصورة أفضل ، وأهم  نتيجة لذلك تحصل بصيلات الشعر على الأكسجين بشكل أفضل وعلى المغذيات ، و تصبح البصيلات الضعيفة أكبر, ويعتبر من العلاجات الناجحة والآمنة في نفس الوقت و لكن لا يجب على المرأة الحامل و التي ترضع استخدامه.

  وذلك العلاج المستخدم  دائم لا يجب التوقف عنه , فالشعر يعود إلى الحالة التي كان عليها بمجرد التوقف عن العلاج، لذلك يجب الاستمرار باستخدامه.

ومن أهم  الطرق التي يتم اللجوء إليها مع تطور العلوم والطب في هذا المجال

تقنية زراعة الشعر :

زراعة الشعر تعد من  أهم الطرق لعلاج الصلع, وتتم عملية زراعة الشعر للنساء أيضا بدون حلاقة, وأصبحت السيدات على قناعة تامة بأن زراعة الشعر ليست تخصصا للرجال .

 في الغالب يعد من المتطلبات الأساسية لزراعة الشعر أن ييتم حلق المنطقة المانحة, لاستخراج بصيلات الشعر ولكن في الآونة الخيرة ومع التطور في هذا المجال أصبح بالإمكان استخراج البصيلات دون حلاقة الشعر كاملا .

وفي النهاية  مادامت الحياة فالأمل دائما موجود ، والطب لا يتوقف عند حدٍ معين ، و على كل شخص مصاب بالصلع أن يتقن اختيار الطبيب المعالج لمثل حالته حتى لا يقع في شباك ضعفاء النفوس الذين اضحى همهم  جمع المال فقط .

المقالة السابقة

عمليات الشعر المختلفة ومميزات الجراحة

المقالة التالية

تفهم عملية زراعة شعر لشخص أخر والاعتقاد السائد

الكاتب

dr.Eslam

dr.Eslam

لا يوجد تعليقات

أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *