تساقط الشعر

الصلع عند الشباب بين الاسباب والحلول

لقد أصبح الصلع عند الشباب مشكلة تؤرق الكثيرين ، ويعانى منها عدد كبير من الشباب ، وها هم في مقتبل العمر قد بدأت عليهم علامات الصلع جراء تساقط الشعر الذي قد أصابهم ولا يعلمون ماذا يتصرفوا حيال هذه المشكلة ، وبسبب هذه المشكلة يخجل كثير من الشباب من منظره الذى أصبح غريبا وغير مألوف ومن هنا قد يتسبب ذلك في مشكلات نفسية او اجتماعية ، ولذا لا يجد البعض من الشباب الذى يعانى من الصلع المبكر الحل عبر ارتداء أشكال مختلفة من القبعات التي تجعل من منظره العام أكثر قبولا وذلك الى الحد الذي يخوله أن يواجه الناس دونما إحراج من شكله دون شعر ، أو حتى بشعره الخفيف .

ونحن نعلم انه من المعتاد ظهور الصلع في مراحل متقدمة من العمر وليس لشباب في العشرينات من العمر وهذا هو الغريب واللافت للأنظار وللمعلومة نستطيع القول إن فروة الرأس وحدها تحتوي على اكثر من مئة ألف شعرة ، ويفقد الشخص في اليوم ما معدله مئة شعرة ، وكل شعرة تعيش بمعدل ستة شهور الى أربعة سنوات فقط لتنمو بمعدل نصف بوصة شهريا ، لذلك شغل كثيرا موضوع الصلع عند الشباب الأطباء حول العالم .

ومن هنا نرى هذا الموضوع يفرض نفسه بقوة لنعلم ما حدث ولماذا ويمكننا أن نعرف الاسباب التي تؤدى الى الصلع عند الشباب ، وهل بالفعل له علاج كما يقولون أم لا ؟

الأسباب التي تؤدي إلى الصلع عند الشباب

يمكن ان يكون السبب في الصلع وراثيا وهذا هو الشائع ومن الممكن ان يكون هناك اسباب غير وراثية تسبب في الصلع عند الشباب

الأسباب الوراثية للصلع

تعتبر العوامل الوراثية من أهم الاسباب التي تؤدى الى الصلع وذلك نظرا للجينات التي يرثها الشاب من العائلة سواء من طرف الأم او الأب ، ويبدأ الصلع عن طريق تساقط الشعر الموجود في جانبي الرأس ثم تدريجيا يتساقط جميع الشعر الموجود بالمنتصف حتى يصل الى خلف الرأس ، وبالتالي يظهر الرأس وكأنه خاليا تماما من الشعر ، ولكن تختلف نسبة الصلع من شخص لآخر حيث تجد ان الشاب الذى يبدأ الصلع في عمر العشرينات أن درجة الصلع عنده تزداد بدرجة أكبر من الشاب الذى بدأ في الصلع في الثلاثينات .

الأسباب غير الوراثية

هناك بعض الأسباب تكون بعيدة كل البعد عن الوراثة ولكنها تتسبب في تساقط الشعر بصورة كبيرة نستطيع أن نطلق عليه مصطلح ( الصلع ) بالفعل وذلك يكون مثلا بسبب العلاج الكيميائي لمرضى السرطان فيسبب تساقط تام للشعر وكذلك بعض الامراض المزمنة في الغدة الدرقية وأيضا نجد بعض النساء قد تعانى من تساقط شديد بالشعر في حالات الحمل وحتى في فترة ما بعد الولادة ولكن بمجرد انتهاء هذه الأسباب يعود الشعر إلى ما كان عليه ، وفي حالة مرضى السرطان بمجرد انتهاء جرعات العلاج الكيميائي تبدأ بصيلات شعر الانسان في مرحلة إنبات الشعر مرة أخرى .

وهنالك أسباب أخرى للصلع

ومنها نقص الفيتامينات وبعض المعادن خصوصا الحديد ، وتؤثر الاضطرابات الهرمونية في تساقط الشعر بشكل مبكر ، وبعض امراض الغدة الدرقية ، وحتى حبوب منع الحمل وأيضا خلال فترة الحمل . كل تلك الأمور قد تلعب دوراً أساسيا في حدوث الصلع عند الشباب بشكل مبكر .

الأندروجين وتأثيره في صلع الشباب

إن الهرمون الذكري ( الأندروجين ) يعد بشكل مباشر المسئول عن ظهور الشعر في أي مكان في جسمنا وهو نفسه الذى يسبب تساقط الشعر ويسبب الصلع في ذات الوقت ، حيث يعمل هذا الهرمون على إضعاف بصيلة الشعرة ونجد أن الشباب الذين يعانون من الصلع سريعا يكون لديهم جذور شعر حساسة لهذا الهرمون لذلك تتأثر به ويتساقط الشعر مرة بعد مرة الى أن يختفى تماما وتصبح فروة الرأس خالية من الشعر .

بعض الأعراض والعلامات التي قد ترافق سقوط الشعر

الشخص الذي يعاني من فقدان الشعر المفرط ربما قد يؤدي الى الصلع وحتى قد يتبع ذلك فقدان الشعر مما يؤدي إلى تكون العديد من بقع الصلع على الرأس وفي مناطق مختلفة من رأس الشخص , وقد يرافق الصلع في مراحله أن يكون شعر الشخص خفيفا جدا , ويلاحظ صباحا تساقط الشعر على الوسادة وحتى أثناء عملية الاستحمام وغسل الشعر بالشامبو , او حتى أثناء تمشيطه , وفي المراحل اللاحقة لتساقط الشعر قد يظهر صلع في منطقة فروة الرأس , وقد يتساقط الشعر من باقي مناطق الجسم , وقد يرافق ذلك فقدان سريع في الوزن , وملاحظة الشخص لنفسه انه قد بدأ يتعب ويصاب بالإجهاد , وقد يترافق ذلك مع مشاكل في الأظافر كالخدوش التي تظهر على وجه الأظفر , وحتى بعض الخدوش أو الخشونة في الملمس .

علاج صلع الشباب

في المرحلة الأولى هنالك بعض الأدوية

حتى الوقت الحالي لا يوجد علاج يمنع صلع الشباب بدرجة 100% وذلك لكونها في الاغلب تكون ذات منشأ وراثي ولكن هناك بعض العلاجات التي يتم استخدامها عن طريق الفم أوعن طريق تدليك فروة الرأس بها , ولكن هذه الاجراءات إلى درجة كبيرة لا تعالج الصلع وإنما ينحصر دورها في جعل عملية التساقط السريعة تتم بشكل بطيء ، و بالتالي لا تجعل صلع الشباب يحدث سريعا ولكن لا مفر منه .

وهنالك بعض النصائح التي تساهم إلى حد كبير في التخفيف من ظاهرة الصلع المبكر عند الشباب ومنها على سبيل المثال محاولة تجنب صبغ الشعر فذلك يؤدي إلى تقصف الشعر وبالتالي إلى ضعفه وسقوطه في مرحلة الحقة ، والتخفيف قدر الإمكان من استعمال ( السيشوار ) إثناء تجفيف الشعر والابتعاد اثناء ربط الشعر عن ربطه باستخدام الادوات الضيقة ولكن استخدام الواسع منها ، ومحاولة عدم تمشيط الشعر وهو مازال رطبا قدر الإمكان ، ومحاولة تجنب الإجهاد والتوتر الذي له تأثير سلبي في نشوء الصلع المبكر عند الشباب والحفاظ على تناول الأطعمة الغنية بالبروتينات والفيتامين سي والحديد والزنك ، ومحاولة عدم استخدام مثبتات الشعر ( جيل الشعر ) لما له من أضرار على الشعر وتجنب استخدام الماء الساخن جدا لغسل الشعر ، هذه أمور روتينية قد تساعد إلى حد ما في التخفيف من تساقط الشعر .

والآن قد جربت كافة الطرق وكان الفشل عنوانا ملازما لكل هذه الطرق أو حتى لم أحصل على الشعر الذي أريده ، ما زال هنالك حل وحيد وبه تكون النتائج أفضل بكثير من سابقتها وقد لجئ إليه الكثير من الشباب له وهو إجراء عملية زراعة الشعر , وتعتمد عملية زراعة الشعر على زراعة بصيلات من الشعر في أماكن الشعر المتساقط وتحقق نسبب نجاح مرتفعة جدا وتطورت كثيرا التقنيات المستخدمة فيها حتى أنها أصبحت تتم الآن عمليات زراعة الشعر بدون حلاقة مما دفع الكثير من الشباب للقيام بها تفاديا للصلع الذي قد يلازمهم في مختلف مراحل حياتهم وهم حتى في مرحلة الشباب والبعض منهم يكون حتى في مرحلة المراهقة .

وفي النهاية الحل الجراحي

لابد من التأكيد على العوامل الأساسية غير الوراثية التي تسبب تساقط الشعر و تجنب القيام بالعادات التي تقوم بإضعاف شعرنا ، و الحل الذي أثبت فعاليته لمعالجة مشكلة الصلع المبكر عند الشباب هو إجراء عملية زراعة الشعر التي أصبحت في متناول الجميع وحتى إنها أصبح بالإمكان إجراء عملية زراعة الشعر من دون حلاقة .

المقالة السابقة

لا يوجد مقالات سابقة

المقالة التالية

شعر الانسان من حيث التكوين واسباب الصلع

الكاتب

Dr. Mohamed

Dr. Mohamed

لا يوجد تعليقات

أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *